تأجيل مسيرات العودة بسبب ظروف غزة الخطيرة أمنيًّا
تأجيل مسيرات العودة بسبب ظروف غزة الخطيرة أمنيًّا

تأجيل مسيرات العودة بسبب ظروف غزة الخطيرة أمنيًّا

2019-11-28T12:33:37+02:00
2019-11-28T12:33:43+02:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
samah hijazi28 نوفمبر 2019

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار في غزة، مساء الأربعاء، إلغاء مسيرات يوم الجمعة المقبل بسبب الوضع الأمني ​​المتوتر منذ التصعيد الأخير في قطاع غزة.

في بيان صحفي صادر عن الهيئة، قالت إنها اتخذت قرارها فيما يتعلق بالظروف الأمنية البالغة الخطورة، وفي ضوء تهديدات بنيامين نتنياهو بالحماقة من خلال شن عدوان شامل جديد على غزة لحماية نفسه من النيابة بتهمة الفساد.

وأكدت أن قرارها اتخذ على أساس المسؤولية العالية والشجاعة، وأن هذا القرار لا يرتبط بأي تفاهمات هنا أو هناك، مشيرةً إلى أن “بوصتها ستواصل دعم الثوابت الفلسطينية وحق الشعب في المقاومة والحفاظ على دماء الفلسطينيين”.

وأكدت أن “مسيرات العودة مستمرة بطابعها السلمي الشعبي، وأن جميع القرارات المسؤولة التي تتخذها في ضوء هذه اللحظة الخطرة وفيما يتعلق بالعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني تنبع من أهمية إحباط الأهداف الخبيثة ومحاولات الاحتلال للاستفراد الشعب الفلسطيني في سياق العمل السياسي”.

دعت اللجنة “جماهير الشعب الفلسطيني في جميع أماكن الوجود والأمة العربية وأحرار العالم للاحتفال بيوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف يوم الجمعة المقبل، دعمًا ونصرًا وتذكيرًا للعالم بالقضية الفلسطينية”.

وأدى القمع الدموي الذي قامت به قوات الاحتلال ضد المشاركين في مسيرات العودة في غزة إلى ارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 314 شهيدًا، من بينهم 61 طفلًا، وأكثر من 33 ألف مصاب بشكل مختلف، منهم حوالي 19 ألفًا نقل إلى المستشفيات في قطاع غزة، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.

بدأت مسيرات العودة في قطاع غزة في 30 مارس، بالتزامن مع ذكرى “يوم الأرض”، حيث أقيمت خمسة مخيمات مؤقتة بالقرب من الخط الفاصل الذي يفصل قطاع غزة عن بقية الأراضي الفلسطينية المحتلة.

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.