مسلسل احمد السقا في رمضان 2023
مسلسل احمد السقا في رمضان 2023

مسلسل احمد السقا في رمضان 2023

Rayan
2023-03-07T00:14:45+02:00
دوريات
Rayan6 مارس 2023

مسلسل احمد السقا في رمضان 2023. بعد مشاركته في الموسم الرمضاني الماضي 2022 في مسلسل “الاختيار”، لم يعلن الفنان السقا عن مشاركته في بطولة أي أعمال رمضانية للموسم الحالي.

إلا أن الجمهور فوجئ بظهور “السقا” في أحد مقاطع برومو مسلسل “الكبير أوي 7″، حيث ظهر كضيف شرف في إحدى الحلقات. ويبدو أنه يظهر بشخصيته الطبيعية وفي إسطبله بين خيوله كما ظهر في المشهدين المتضمنين في البرومو.

لكن في المقابل، قد لا يكون هذا هو مسلسل احمد السقا الوحيد في رمضان المقبل 2023، بعد ورود أنباء عن استعداداته لمسلسل جديد مع الفنان محمد فراج، والذي سيكون 10 حلقات فقط.

المسلسل يحمل عنوان “حرب”، وقد رشح ليقوم ببطولته الفنان يوسف الشريف. لكنه اعتذر عن المشاركة، حتى تم الإعلان عن أبطال “السقا” و “فرج”. إلا أنه لم يتم التأكد حتى الآن من مشاركة العمل في الموسم الرمضاني المقبل، خاصة وأن الاستعدادات جارية لبدء التصوير في الأيام المقبلة، ولم يتم حسم فريق العمل بعد.

قصة الكبير أوي 7

تدور قصة العمل حول إطار كوميدي مليء بالمفاجآت والمواقف التي تكمل أحداث الموسم السادس ويتوقع أن تحمل قصة حب رومانسية بين الكبير وزوجته. وبعد عام من زواجهما، ستشهد العديد من الخلافات والمشاكل الزوجية بطريقة كوميدية، في حلقات منفصلة مختلفة. إلى جانب ذلك، سيشمل العمل أغنية “ولعها يا كبير” التي صورها مؤخرًا الفنان أحمد مكي.

تبدأ الحلقات الدرامية بعد عام من زواج “الكبير”، وهو زواج أصبح فاترًا ويتعرض لمشاكل كثيرة من الجانبين. ويتزايد شك “مربوحة” في الكبير، معتقدًا أنه يخونها بأخرى، حيث يرتب “الكبير” لقضاء شهر عسل جديد مع زوجته للتعامل مع هذه المشاكل.

يذهب سرًا إلى منظم سياحي ليفاجئها بتلك الرحلة لكنها تقابله وتتهمه بالخيانة فيثور ضدها “الكبير” وكاد أن يطلقها ولكن “جوني” يتدخل وينصحهم بالذهاب إلى مستشار العلاقات الزوجية تسمى “جميلة”. أما “جوني” يحاول البحث عن نفسه والعمل “كمدرب حياة” في المزاريطة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.