“سناب شات” تستقطب المشاهير بميزة جديدة
"سناب شات" تستقطب المشاهير بميزة جديدة

“سناب شات” تستقطب المشاهير بميزة جديدة

Rayan
أخبار الساعةتطبيقات
Rayan16 أغسطس 2022

أدخلت Snapchat ميزة جديدة من خلال خدمتها المدفوعة سريعة النمو، “سناب شات+”، والتي تمكن المستخدمين من “جذب انتباه المشاهير” في الفن والرياضة وغيرها من المجالات. والخدمة، التي لم يتجاوز عمرها أكثر من شهر ونصف، تمكن مشتركيها من “الاستجابات ذات الأولوية لقصص النجوم”.

وهذا يعني أن قصص المشاهير المفضلة لدى المستخدمين ستظهر لهم كأولوية للتفاعل معهم، وبالتالي يمكنهم جذب انتباه أحبائهم من النجوم، وفقًا لموقع Engaget التقني. وتتيح الميزة الجديدة للمستخدمين اختيار مشاركة الرموز التعبيرية Bitmoji التي يريدونها أثناء التفاعل مع نجومهم المفضلين، مع تزويدهم بالمزيد من هذه الرموز التي لا يمكن استخدامها إلا من خلال الخدمة المدفوعة.

وفقًا لإعلان الشركة، هناك العديد من الميزات الأخرى في طريقها لمستخدمي Snapchat+ في الأشهر المقبلة، مقابل 4 دولارات شهريًا. ولدى Snapchat أكثر من مليون مشترك، وهو رقم صغير لإجمالي 347 مليون مستخدم يوميًا لـ Snapchat، ولكنه رقم قياسي لخطة خدمة مدفوعة عمرها 6 أسابيع فقط.

يتوقع الخبير الفني John Vengas أن يؤدي تعاقب ميزات “Snapchat+” إلى استمرار زخم التطبيق الجذاب، خاصة للمراهقين والشباب ، مما يمنحه قدرة تنافسية عالية مع تطبيقات مثل “Instagram” و”Tik Tok“.

تشمل مزايا “Snapchat+” المقدمة بالفعل القدرة على تغيير أيقونة التطبيق ومعرفة من أعاد مشاهدة قصة المستخدم. لكن الميزة الرئيسية لمشتركي الخدمة المدفوعة من “سناب شات” أطلقت من قبل الشركة في يوليو الماضي، عندما سمحت لهم باستخدام التطبيق عبر متصفحات الإنترنت، سواء على الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وأطلقت “سناب شات” خدمتها المدفوعة في محاولة لخلق مصادر دخل إضافية، خاصة بعد أن تأثرت سلبًا بالتغييرات التي اعتمدتها شركة آبل على إعدادات الخصوصية في نظام تشغيل الهواتف الذكية بنظام iOS، العام الماضي، والتي منعت العديد من الإعلانات التي كانت مصدر رئيسي لتمويل الشركة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.