حقيقة وفاة اول حالة كورونا في مصر بعد ارتفاع أعداد المصابين
حقيقة وفاة اول حالة كورونا في مصر بعد ارتفاع أعداد المصابين

حقيقة وفاة اول حالة كورونا في مصر بعد ارتفاع أعداد المصابين

Gaza Timeدوليات
nour ahmed9 مارس 2020

حقيقة وفاة اول حالة كورونا في مصر بعد ارتفاع أعداد المصابين، حيث أعلنت وزارة الصحة المصرية عن تسجيل أول حالة وفاة لفيروسات كورونا من مواطن ألماني في مستشفى بمحافظة البحر الأحمر شرق مصر.

حقيقة وفاة اول حالة كورونا في مصر بعد ارتفاع أعداد المصابين

وذكر بيان للوزارة أن المواطن الألماني، البالغ من العمر 60 عامًا أصيب بأعراض ارتفاع في درجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى الغردقة، وذهب إلى مستشفى الغردقة العام يوم الجمعة الماضي لتلقي الرعاية الطبية.

حقيقة ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في سوريا

وأضاف خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة، أن الاختبارات تشير إلى أن حالته كانت إيجابية، وأنه مصاب بفيروس كورونا، وأنه وضع في العناية المركزة لأنه كان يعاني من قصور في التنفس بسبب الالتهاب الرئوي الحاد.

وأكد المتحدث أن الاحتياطات اللازمة قد اتخذت، وتم تعقيم المستشفى وتطهيرها، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه منظمة الصحة العالمية من أن بعض الدول لم تفعل ما يكفي لوقف انتشار الفيروس، حيث تم تسجيل حوالي 3600 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، معظمها في الصين.

ووصف مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، انتشار الفيروس بأنه “مقلق للغاية” وحث جميع البلدان على النظر في احتواء الفيروس “كأولوية قصوى”.

خطوات لتطبيق الحجر الصحي في منزلك حال شعورك بأعراض كورونا

في الصين، حيث ظهر المرض، قالت السلطات يوم الأحد إن البلاد لم تسجل أي إصابة جديدة تنتقل محليًا بفيروس كورونا خارج مقاطعة هوبى لليوم الثاني على التوالي، في حين تم الإعلان عن 36 حالة إصابة جديدة بالفيروس في ووهان عاصمة المقاطعة، وتوفي أمس 22 شخصًا.

ذكرت لجنة الصحة الوطنية في الصين، اليوم الاثنين أن البلاد اكتشفت 40 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، بانخفاض عن 44 حالة يوم السب ، وهو أقل عدد منذ بدأت السلطات الصحية بنشر بيانات حول الفيروس في جميع أنحاء الصين في 20 يناير.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.