هل هناك تقييد على حرية الرأي في غزة؟

Rayan13 يناير 2023
هل هناك تقييد على حرية الرأي في غزة؟
هل هناك تقييد على حرية الرأي في غزة؟

يعتبر موضوع حرية الرأي من أعقد المواضيع في الأراضي الفلسطينية عموما، خصوصا في ظل الانقسام البغيض الذي يخنق الفلسطينيين منذ أكثر 16 عاما.

وهناك الكثير من التباين في آراء المواطنين عن قضية حرية الرأي في قطاع غزة وهل فعلا يوجد حرية رأي أم لا.

ولا شك أن هناك مناورة في هذا الموضوع، ففي أوقات نجد أن هناك تقييدا كبيرا على أي رأي معارض، وفي أوقات هناك مساحة معينة للتعبير والرأي في مواضيع معينة.

وتعمل الحكومة في غزة على السماح بوتيرة رأي معينة، ولكن لا يمكن الحديث أن هناك حرية مطلقة للتعبير والرأي، وربما نجد أن الاستهداف الكبير لبعض النشطاء الذين يوصلون أصواتا معارضة لسياسات الحكومة في غزة وكيف الاستهداف الالكتروني لهم.

ولعل المطلوب إيجاد بيئة تضمن حرية التعبير والرأي من الجميع وخصوصا إذا كان موجه لانتقاد حكومي لتغيير مسار معيّن أو ضبط حالة معينة تصب في مصلحة المواطنين.

وفي زمن مواقع التواصل الاجتماعي، بات من الصعب كتم الأصوات التي تطالب بالكثير من الإصلاحات وخصوصا في حال كانت هذه المطالبات تأتي ضمن براهين واثباتات واضحة.

ويتعرض بعض النشطاء لحملات مضايقة كبيرة في حال توجيه أي انتقاد، وهو ما يخالف حرية الرأي التي تنادي وتتغنى بها الحكومة.

وتسمح الحكومة للفعاليات بالحدوث طالما كانت ضمن تصريحات وموافقة وبتعليمات معينة وهو ما يخالف الحديث عن حرية الرأي المطلقة.

ويرى مراقبون أن إنهاء الانقسام الفلسطيني واجراء الانتخابات هي أهم طرق حرية الرأي، ولا يمكن الحديث عن ذلك طالما بقي الانقسام قائما.

ومنذ عام 2006 لم تحدث انتخابات فلسطينية، وهو ما يعني أن رأي المواطنين يبقى حبيس الأدراج في وقت تتشكل الكثير من مجالس البلديات والنقابات وإدارات الأندية وغيرها عبر التعيين والتزكية وهو ما يؤكد أنه لا حرية رأي في غزة.

وأخيرا نجد أن ثقافة حرية الرأي غير دارجة بعد في القاموس الفلسطيني، وأن ثقافة الانتقام والرأي الواحد لا تزال حاضرة وبقوة ولكن بنسب متفاوتة من وقت لآخر.

بقلم: عزيز الكحلوت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

x