شاهد: فيديو الفنانة المطربة دينا حسين يثير غضب فنانات مصر
فيديو الفنانة المطربة دينا حسين يثير غضب فنانات مصر

شاهد: فيديو الفنانة المطربة دينا حسين يثير غضب فنانات مصر

Rayan
دوريات
Rayan22 ديسمبر 2021

يواجه الوسط الفني في مصر أزمات متتالية، عادة ما تشغل حيزًا كبيرًا من اهتمامات الجمهور ويقود “الترند”، وآخر هذه الأزمات فيديو الفنانة المطربة دينا حسين. والذي اعتبره الجميع إساءة للمجتمع الفني والعاملين فيه، وتم تداوله على نطاق واسع خلال الساعات القليلة الماضية.

هذا الفيديو وانتشاره على نطاق واسع دفع نقابة المهن التمثيلية في مصر برئاسة الفنان أشرف زكي للإعلان عن تحرك عاجل .. فما هي الحكاية؟

وبدأت الحادثة بانتشار مقطع فيديو الفنانة المطربة دينا حسين على منصات التواصل الاجتماعي، شنت فيه دينا حسين، 29 عامًا، هجومًا حادًا على الوسط الفني، بدعوى أن الوسط الفني يطالب الفتاة بتقديم تنازلات معينة. يحتوي الفيديو على تصريحات مسيئة للمنتجين والعاملين في هذا المجال بشكل عام.

وقالت دينا إن الوسط الفني “يعاني من سمعة سيئة”، ومن خلال فحص الفيديو بعمق تبين أنه تم نشره لأول مرة في مارس الماضي، وفي ذلك الوقت لم يثير الجدل إلى الحد الذي أثار مع إعادة تداوله الحالية، مما أدى إلى تحرك من قبل النقابة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مالكها.

أعلن نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، في تصريحات متلفزة، أن نقابته بصدد تقديم شكوى للنيابة العامة ضد صاحبة الفيديو المسيء للفنانات، متهما إياها بـ “البحث عن الترند والشهرة “مما دفعها إلى” نشر الأكاذيب والاتهامات ضد هذه المهنة المشرفة”.

وتعهد زكي أنه “لن يمر هذا الأمر مرور الكرام”، مضيفًا : “مصر دولة انبثقت منها أسماء كبيرة مثل السيدة أم كلثوم والفنانة فاتن حمامة والفنانة سميحة أيوب، ولا يجوز لهم أن تخرج منها باحثين عن الشهرة لإهانة المهنة”.

من جهته، قال الفنان خالد بيومي، عضو مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، إن دينا حسين تنتمي إلى نقابة المهن الموسيقية بعضوية منتسبة وتعمل بترخيص مؤقت، مشيرًا إلى أن النقابة تدرس حاليًا الوضع القانوني تجاه ما قالته دينا حسين في الفيديو الذي انتشر خلال الأيام الماضية.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.