حذوفات الثالث متوسط 2022 في كافة المواد الدراسية بالعراق
حذوفات الثالث متوسط 2022 في كافة المواد الدراسية بالعراق

حذوفات الثالث متوسط 2022 في كافة المواد الدراسية بالعراق

Rayan
دوريات
Rayan11 ديسمبر 2021

نشرت منصات تعليمية حذوفات الثالث متوسط 2022 في كافة المواد الدراسية بالعراق عبر منصة فيسبوك، حيث يبحث عنها الحديث من الطلاب العراقيين وسط تقلصات وزارة التربية والتعليم للعديد من المناهج.

رغم مرور عدة أسابيع على بدء العام الدراسي في العراق، إلا أن معظم مدارس البلاد لم تتسلم الكتب المدرسية، بالتزامن مع نقص كبير في المقاعد المدرسية التي يعود الطلاب إليها بعد قرابة عامين من الانقطاع بسبب جائحة كورونا، لإجبار الوالدين على شراء مقاعد بلاستيكية لجلوس أطفالهم عليها في المدرسة.

حذوفات الثالث متوسط 2022 في كافة المواد الدراسية اضغط هنا

التحق أكثر من 11 مليون طالب وطالبة في محافظات العراق بالمدارس في بداية شهر نوفمبر الماضي، لكن التعليم قسم الطلاب في معظم المدارس إلى مرحلتين بسبب قلة عدد المدارس الجاهزة، خاصة في المدن التي شهدت عمليات عسكرية دمرت فيها العديد من المدارس.

لم توضح وزارة التربية العراقية أسباب تأخر توزيع الكتب المدرسية على الطلاب حتى الآن، باستثناء تصريح مقتضب للمتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق للتلفزيون الرسمي، برر فيه عقبة العودة إلى الدراسة بعد فترة انقطاع، وقلة التخصيصات المالية.

من ناحية أخرى، بادر المواطنون إلى تجهيز مدارس أبنائهم بالمستلزمات، من إضاءة الفصول الدراسية، وتوفير مقاعد الصفوف، وإزالة النفايات، وتنظيف ساحات المدارس. كما أطلق ناشطون حملات شعبية في عدة مدن لنسخ الكتب وتوزيعها على الطلاب مجانًا حتى يتمكنوا من مواكبة الدراسات.

وقالت مصادر داخل الوزارة لـ “غزة تايم” إن أحد السياسيين المؤثرين يحتكر طباعة الكتب المدرسية من خلال سلسلة من المطابع التي يمتلكها، وهذا سبب تأخير وصول الكتب، مؤكدة أنه تم الإعلان عن حضور وزارة الصحة وخلية الأزمة الصحية للعام الدراسي الحالي مبكراً، وعليها الاستمرار في طباعة الكتب قبل بدء الدراسة.

عانى قطاع التعليم في العراق من قدر كبير من الإهمال من قبل الحكومات المتعاقبة، حيث لم يتم إنشاء مدارس جديدة، ولم تتم إعادة القديمة، ورغم وعود الحكومات بالحد من الفساد المستشري في وزارة التربية والتعليم، فإن المشاكل موجودة وتتفاقم.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */