شاهد: صورة رشاش العتيبي الحقيقي تتصدر حديث النشطاء
صورة رشاش العتيبي الحقيقي تتصدر حديث النشطاء

شاهد: صورة رشاش العتيبي الحقيقي تتصدر حديث النشطاء

Rayan
بانوراما
Rayan11 أغسطس 2021

صورة رشاش العتيبي الحقيقي التي يبحث عنها الكثير من الناس في الدول العربية مؤخرًا بعد عرض مسلسل “رشاش” على منصة شاهد بداية شهر يوليو 2021، حيث يعتبر رشاش الشيباني من أكثر مجرمين خطرين في السعودية والعالم العربي.

رشاش الشيباني العتيبي هو لص وقطاع طرق، يعتبر الأخطر في تاريخ المملكة الحديث في ثمانينيات القرن الماضي.

ولد في مركز حلبان بمنطقة القصيم في 20 سبتمبر 1960.

بدأ نشاطه الإجرامي عام 1985 بعد أن أطلق سراحه من قوات الحرس الوطني السعودي ليتم ضبطه وهو يبيع المخدرات سراً.

ثم شكل عصابته الإجرامية المكونة من عائلته وأصدقائه بإجمالي 6 أشخاص، وتمركزت العصابة على الطرق السريعة الواقعة على محاور المدن الكبرى لترهيب الناس ونهب أموالهم وسرقة ممتلكاتهم.

كانت معظم عملياتهم على الطرق بين الدمام ومكة، واستهدفت عصابة رشاش المسافرين والحجاج.

02 - غزة تايم - Gaza Time

صورة رشاش العتيبي الحقيقي

بعد انتشار قصة أخطر مجرم في تاريخ المملكة، رشاش العتيبي، يبحث الكثيرون عن صورته الحقيقية، يريدون معرفة شكله، وهل الممثل يعقوب الفرحان الذي يلعب دوره في المسلسل يشبهه ام لا.

تدور أحداث المسلسل حول أحداث ووقائع مأخوذة من أرشيف المباحث الجنائية السعودية، عن مجرم يدعى رشش الشيباني، مارس أعماله الإجرامية المروعة خلال الثمانينيات في المملكة العربية السعودية.

تستند قصة العمل إلى أحداث حقيقية، وتحكي القصة الكاملة لرجل العصابات سيئ السمعة المعروف باسم رشاش والجهود الهائلة التي بذلتها الأجهزة الأمنية للقبض عليه وتقديمه إلى العدالة.

مسلسل رشاش من أضخم الأعمال الدرامية السعودية، وأكبر إنتاج تم عرضه على بوابة رقمية في المنطقة، بالإضافة إلى كونه من أكبر الأعمال الدرامية العربية من نوعها.

يشار إلى أن العمل الدرامي مكون من ثماني حلقات تتحدث العربية وترجم إلى الإنجليزية أيضًا، وتُعرض على منصة شاهد VIP بمعدل حلقة واحدة في الأسبوع، وتستمر 60 دقيقة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */