تعرف على مكان دفن عصام العريان بعد وفاته في السجن.. أين سيدفن ؟
تعرف على مكان دفن عصام العريان بعد وفاته في السجن.. أين سيدفن ؟

تعرف على مكان دفن عصام العريان بعد وفاته في السجن.. أين سيدفن ؟

بانوراما
Ahmed Ali13 أغسطس 2020

أعلنت المواقع الإعلامية المصرية مكان دفن عصام العريان بعد وفاته في السجن، حيث حظي القيادي الراحل باهتمام كبير في الساعات القليلة الماضية بعد أن أعلن محامي الإخوان المسلمين نبأ وفاة الدكتور العريان اليوم الخميس 13 أغسطس 2020.

وأثار هذا الخبر اهتمام المواطنين الذين يتساءلون بشكل متكرر عن الأسباب الحقيقية للوفاة وأين سيدفن عصام العريان  حيث نشرت مواقع إخبارية مصرية أنه تم سجن عصام العريان ست مرات منذ عام 1981 حتى آخر اعتقال تعرض له في أكتوبر 2013 في قضية ضحايا القاهرة الجديدة حيث حكمت المحكمة بالسجن المؤبد.

وأفادت بأنه عانى في الفترة الأخيرة من تدهور كبير في صحته نتج عنه أزمات عدة داخل السجن، في إشارة إلى أن وفاة الدكتور عصام العريان البالغ من العمر (66 عامًا) جاءت بعد أن دخل في مشادة كلامية مع معتقل من جماعة الإخوان المسلمين داخل السجن.

وأشار التقرير الجنائي والطبي إلى إصابة عصام العريان بنوبة قلبية هي التي أودت بحياته بسبب ظهور ضعف في عضلة القلب، ويهتم كبير من المواطنين بمعرفة مكان دفن عصام العريان بعد وفاته في السجن، حيث أن  هناك مصادر ذكرت أن الدفن سيكون في منزله وهناك من يقول أن الدفن سيكون في مقبرة المرشدين بعد صلاة العشاء في مركز إمبابة بمحافظة الجيزة في منزله نشأته وولادته.

ونقل الحزب عن عبد المنعم عبد المقصود محامي جماعة الإخوان المسلمين قوله في تصريحات صحفية إن “قيادي الإخوان عصام العريان توفي في زنزانته في سجنه ومن المقرر البدء في استكمال إجراءات خروج جثمانه واستلام تصريح الدفن”.

وقال عبد المقصود، في تصريحات صحافية ، إن السلطات أبلغت عائلة العريان بوفاته الساعة 12:00 بتوقيت القاهرة، مضيفًا أنه لا يعرف سبب الوفاة بعد، وتابع بالقول إنه لم يحدث أي اتصال مع العريان منذ سبتمبر 2019، وأنه من المتوقع أن يدفن ليلاً في مقابر المرشدين بمدينة نصر.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.