موعد صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر الفقيرة في غزة

موعد صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر الفقيرة في غزة

2019-10-30T14:30:55+02:00
2019-12-04T10:05:49+02:00
أخبار الساعةأخبار فلسطيناقتصاد
samah hijazi30 أكتوبر 2019

أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، أن الحكومة ستدفع الدفعة الثالثة من مستحقات الشؤون الاجتماعية قبل نهاية هذا العام 2019، وما يتم تحديثه حاليًا هو بيانات المستفيدين، وهو إجراء منتظم وكشف النسبة المئوية لرواتب موظفي الهيئة.

وقال مجدلاني في تصريحات إذاعية، اليوم الأربعاء 30 أكتوبر 2019، أنه على الرغم من كل الصعوبات التي نواجهها جراء الأزمة المالية لا نزال ندفع المستحقات، مشيرًا إلى أن الموضوع له تكلفة مالية مرتفعة تبلغ 124 مليون شيقل، حيث تم إنفاق 94 مليون شيقل على غزة، و 30 مليون شيكل للضفة الغربية المحتلة جزء منها منحة أوروبية.

وفيما يتعلق بشائعات حظر عدد من العائلات، قال إن 1058 أسرة قد تم حظرها واستبدالها، ومعظمها لديها ملفات دخل أو ضرائب ثانية لدى وزارة المالية، موضحًا أن هناك زيادة في عدد من العائلات المستفيدين، حيث يبلغ عدد الزيادات 20،000 أسرة.

وأوضح مجدلاني، نحن لا نتعامل مع أي جهة غير قانونية في قطاع غزة، ونحن نعمل دون اتصال مع أي شخص من غزة ودليل على هذا المبلغ الذي صرف  دفعتين للعائلات الفقيرة، مشيرًا إلى أن “جميع البيانات متاحة لنا و هناك اتصال معنا، وهناك باحثون وموظفون.

وأكد مجدلاني، أن الأزمة المالية لم تنته على الرغم من تلقي أموال المقاصة، حيث توجد ديون خاصة للمستشفيات والقطاع الخاص والموظفين، كما تم دفع المستحقات للموظفين لمدة ثلاثة أشهر و 4 و 5و 6، بقيمة 600 مليون دولار.

وتابع، سيتم دفع رواتب موظفيها بالكامل هذا الشهر، بالإضافة إلى تلقي المستحقات الشهر الماضي، وفيما يتعلق بموظفي تصريف 2005، قال إنه سيتم دفع 1500 شيكل هذا الشهر.

وأفاد مجدلاني، بأن قرار معالجة موظفي التقاعد المالي غير قانوني ولا يوجد شيء مثل التقاعد المالي وسيتم معالجته قريبًا، خاصة بالنسبة لموظفي الصحة والتعليم الموجودين في عملهم، مشيرًا إلى يستحق التقاعد سيتقاعد ومن لا سيتم معالجته.

رابط مختصر
samah hijazi

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.