سبب وفاة الاعلامي علي الهاجري بالشبو يشعل تويتر
سبب وفاة الاعلامي علي الهاجري يشعل تويتر

سبب وفاة الاعلامي علي الهاجري بالشبو يشعل تويتر

Rayan
2023-01-07T12:12:36+02:00
بانوراما
Rayan7 يناير 2023

انتشرت في الساعات القليلة الماضية الكثير من التساؤلات عبر مواقع الإنترنت المختلفة، وعبر منصات السوشيال ميديا حول سبب وفاة الاعلامي علي الهاجري بالشبو تويتر. وهو من أبرز الشخصيات الإعلامية في الدولة الشقيقة الإمارات وكان خبر موته صادمًا جدًا لجمهوره وأقاربه، والجميع يريد معرفة سبب وفاته.

علي الهاجري، إعلامي يحمل الجنسية الإماراتية من مواليد إحدى محافظات الإمارات، ويقدر أنه في العقد الثالث من عمره. وهو الشخصيات الإعلامية المعروفة في الإمارات، وذلك بسبب البرامج العديدة التي شارك فيها. وهو أيضًا أحد النشطاء المميزين على مواقع التواصل، وله سابقة صحفية تميزه عن غيره.

وكثر الحديث عنه مؤخرًا بعد انتشار خبر وفاته، والذي انتشر مثل في الهشيم في وسائل الإعلام. وبعد انتشار نبأ وفاة الصحفي الإماراتي الهاجري، كان خبر وفاته بمثابة صاعقة في قلوب أسرته وأحبابه. وأراد الجميع معرفة سبب وفاته المفاجئة وهل كان يعاني من أي أمراض أم ماذا.

سبب وفاة الاعلامي علي الهاجري بالشبو يشعل تويتر

وبعد التحقيق والبحث تبين أن الصحفي لم يكن يعاني من أي أمراض، وسبب وفاته كان بسبب تناوله لمادة شابو المخدرة، مما أدى إلى وفاته بشكل مباشر. يسمى الشبو علميًا الميثامفيتامين، واسمه جليد. وهي مادة مخدرة شديدة الخطورة تسبب الإدمان لمتعاطيها. وهو منبه للجهاز العصبي المركزي.

تعمل هذه المادة على تحفيز إفراز الدوبامين حتى يشعر الشخص الذي يستهلك المادة بالسعادة والنشوة مما يجعل الشخص واثقًا بنفسه، ويتم تناول هذه المادة بوسائل عديدة مثل استنشاقها أو حقنها أو تدخينها. عقار مصنوع من الميثامفيتامين، وهو “منبه قوي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي”.

وتلك المادة تزيد من كمية الدوبامين الكيميائي الطبيعي في الدماغ، مما يؤدي في النهاية إلى الإدمان، وفقًا لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية. ومادة “الميثامفيتامين” تؤدي إلى فقدان ارتباط المستخدم بالواقع وانفصاله عنه، وتزيد من حدة عنفه. وتؤدي به إلى الإصابة بأمراض “الفصام، والبارانويا، والشك الشديد بالآخرين، والهلوسة السمعية والبصرية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.