تمكنت القوات العثمانية في معركة طبب من القبض على طامي بن شعيب وقتله
تمكنت القوات العثمانية في معركة طبب من القبض على طامي بن شعيب وقتله

تمكنت القوات العثمانية في معركة طبب من القبض على طامي بن شعيب وقتله

Rayan
2023-01-02T14:36:21+02:00
بانوراما
Rayan2 يناير 2023

يعتبر طامي بن شعيب المتحمي من أشهر أمراء منطقة عسير في القرن الثالث عشر الهجري، في عهد الدولة السعودية الأولى. واستقبل إمارة المنطقة بعد وفاة ابن عمه عبد الوهاب بن عامر “أبو نقطه” المتحمي الذي قتل في معاركه مع الشريف حمود بن محمد بن أحمد الحسني الملقب بـ “أبو مسمار”، أمير المخلاف، يوم الاثنين السابع والعشرين من شهر جمادى الأولى سنة 1224هـ الموافق 1807م.

 كانت هناك خلافات حادة بين أبو نقطه أمير منطقة عسير والشريف حمود أبو مسمار أمير المخلاف، ومنافسة شرسة على السلطة، كل في منطقته. وعرف بشجاعته وخبرته في الحروب والمعارك التي عاد منتصرًا منها دائمًا، بينما اشتهر الشريف حمود أبو مسمار بصموده ودهاءه السياسي. خاض عبد الوهاب حروباً طويلة انتصر فيها في كثير منها، ولكن في هذه المعركة مع شريف حمود فوجئ بهجوم مفاجئ من قبل فرقة تسللت إلى معسكره وتمكنت من قتله ليأخذ ابن عمه طامي بن شعيب على الإمارة من بعده.

بعد مقتل عبد الوهاب أبو نقطة اجتمعت قيادة قواته في هيئة استشارية جمعت العسيريين وقادة الجيش أمثال غصاب العتيبي ومحمد بن مقرن وحشر العاصمي حتى صدور قرار عن الدرعية لاختيار أمير جديد كما ذكر النعيمي في كتابه “تاريخ عسير”. وبعد أيام قليلة ورد رد من الإمام سعود بن عبد العزيز الذي بعث برسائل إلى العسيريين يعزونهم بوفاة عبد الوهاب ويشكرهم على جهودهم وحسن إدارتهم.

تمكنت القوات العثمانية في معركة طبب من القبض على طامي بن شعيب

استمرت قيادة طامي لنحو ست سنوات منذ أن تولى الإمارة في هذا التاريخ حتى قبضت عليه قوات “الباشا” في نهاية شهر جمادى الأول من سنة 1230هـ الموافق لشهر مايو 1815م بعد حروب ومعارك شرسة قدم فيها طامي والعسيريون بشكل عام أروع وأروع الملاحم التي ألحقوا بها خسائر متعددة ومتتالية بالجيش الغازي، خاصة في تلك المعارك التي سبقت معركة بسل الشهيرة.

محمد بن عامر (أبو نقطه) من عشيرة ابن حسن عشيرة رابعة ورفيدة الكبرى بعسير. كان أول أمير لمنطقة عسير من آل متحمي ، وقد قاد عدة حروب ومعارك بعد أن بايع الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود. وأثناء عودته من الدرعية إلى عسير توفي بمرض الجدري، وخلفه شقيقه عبد الوهاب بن عامر المتحمي الذي كان من أبرز أمراء الدولة السعودية الأولى في عسير. استشهد في معركة مع الشريف حمود أبو مسمار، ليخلفه ابن عمه طامي بن شعيب الذي تم أسره.

ليخلفه ابن أخيه محمد بن أحمد المثمي الذي واصل مقاومته ضد حملات الباشا وتحالف مع الشريف حمود أبو مسمار ووزيره العلامة الحسن بن خالد الحازمي. وبعد معارك الكر والفر التي عرضت فيها جيوش العسيريس والمخلف صور الصمود والصمود، تمكنت جيوش الباشا، بعد حملات مستمرة ودعم مستمر من محمد ومن خلال قادة مختلفين، من الاستيلاء على أبها بعد مقاومة عنيفة من قبل عل بن مجثل.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.