النفط يغلق على ارتفاع وسط ضعف الدولار
النفط يغلق على ارتفاع وسط ضعف الدولار

النفط يغلق على ارتفاع وسط ضعف الدولار

Rayan
أخبار الساعةاقتصاد
Rayan21 ديسمبر 2022

أغلق النفط على ارتفاع، الثلاثاء، في جلسة متقلبة، حيث أثارت التوقعات المتعلقة بعاصفة شتوية كبيرة في الولايات المتحدة مخاوف من أن ملايين الأمريكيين قد يحدون من خطط السفر خلال موسم العطلات.

أغلقت العقود الآجلة لخام برنت على ارتفاع طفيف بمقدار 19 سنتًا، أو 0.2%، عند 79.99 دولارًا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 90 سنتًا، إلى 76.09 دولارًا للبرميل.

انتعشت أسعار النفط بسبب ضعف الدولار وخطة الولايات المتحدة لإعادة تخزين احتياطيات النفط، لكن المكاسب تقلصت بسبب عدم اليقين الناجم عن ارتفاع حالات COVID-19 في الصين.

كما تلقت أسعار النفط الخام دعماً من ضعف الدولار، الأمر الذي يجعل النفط أرخص لحاملي العملات الأخرى.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن منطقة الغرب الأوسط والبحيرات العظمى قد تتعرض لعاصفة ثلجية كبيرة تبدأ يوم الخميس، وأن الهواء البارد الذي يتحرك شرقًا قد يتسبب في تجميد مفاجئ يخفض درجات الحرارة بسرعة في جميع أنحاء البلاد.

انخفضت العقود الآجلة لزيت التدفئة بأكثر من 4 في المائة منذ بداية الأسبوع، لتصل إلى 3.03 دولار للغالون يوم الثلاثاء.

قال جون كيلدوف، الشريك في أجين كابيتال في نيويورك: “يمكن أن تؤثر العاصفة بشكل كبير على السفر في موسم العطلات هذا، وأنا سعيد لأنني لا أخطط للسفر”.

وقالت تينا تنغ، المحللة في CMC Markets، إنه بينما تخفف الصين قيود كورونا، فإن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس أضر بتوقعات الطلب على الوقود وأثار عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي في البلاد.

في غضون ذلك، تخطط واشنطن لشراء ما يصل إلى ثلاثة ملايين برميل من النفط للاحتياطي البترولي الاستراتيجي بعد السحب القياسي هذا العام البالغ 180 مليون برميل.

أظهر استطلاع أولي لرويترز يوم الاثنين أن مخزونات النفط الخام الأمريكية من المتوقع أن تنخفض الأسبوع الماضي بنحو 200 ألف برميل، بينما من المتوقع أن ترتفع مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.