شاهد: الداخلية بغزة تكشف نتائج التحقيق في حريق جباليا
الداخلية بغزة تكشف نتائج التحقيق في حريق جباليا

شاهد: الداخلية بغزة تكشف نتائج التحقيق في حريق جباليا

Rayan
2022-11-20T15:31:58+02:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
Rayan20 نوفمبر 2022

تعقد النيابة العامة ووزارة الداخلية والأمن الوطني مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الأحد، لإعلان نتائج التحقيق في حريق منزل عائلة “أبو رية” في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم، إن المؤتمر سيعقد الساعة الثالثة والنصف عصرًا بقاعة الشهيد اللواء توفيق جبر في مقر قيادة الشرطة بمدينة عرفات.

حذرت الدوائر الرسمية في “الداخلية” بغزة من تداول شائعات عن أسباب وتداعيات الحريق الذي وقع في منزل عائلة “أبو رية” مساء الخميس الماضي. والذي قتل فيه 21 شخصًا.

نفت مصادر شعبية ومحلية ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول أسباب الحريق خلال اليومين الماضيين.

تداولت أنباء غير مؤكدة عن وجود مادة البنزين وإغلاق الأبواب في المبنى السكني الذي وقع فيه الحريق. مما شكل مادة لتداول شائعات وقصص قد تتعارض مع واقع الحدث.

شائعات حريق جباليا

وقال سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن “لجنة التحقيق في الحادث لديها رؤية كاملة وشبه مؤكدة لظروف الحادث. وهي شارفت على الانتهاء من التحقيقات الشاملة. وقرب إعلان النتائج من خلال مؤتمر صحفي”.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أن اللجنة بدأت عملها منذ لحظة وقوع الحدث. وأن الفرق المتخصصة تواصل عملها. مثل الطب الشرعي، التي قدمت تقريراً عن كل ما يتعلق بالحادث. وكذلك تختص النيابة العامة بجمع الأدلة الجنائية لوصف ما حدث في مكان الحادث.

وأضاف: ما تم تداوله حتى الآن من الجهات الرسمية معلومات لا يمكن التشكيك فيها. والجهات الرسمية ستكشف الحقيقة قريبًا.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي أصدر في وقت سابق بيانًا. قال فيه إن ما تتداوله جهات متخصصة غير رسمية حول الكارثة هو تجاوزات قانونية ومهنية وأخلاقية لا أساس لها من الصحة. ودعا الجميع إلى عدم تداوله ونشره. وتحمل المسؤولية الاجتماعية والوطنية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.