شاهد: لماذا تصدر عصام ابو الشيخ مواقع التواصل في فلسطين
لماذا تصدر عصام ابو الشيخ مواقع التواصل في فلسطين

شاهد: لماذا تصدر عصام ابو الشيخ مواقع التواصل في فلسطين

Rayan
2022-09-24T15:24:19+02:00
أخبار فلسطين
Rayan24 سبتمبر 2022

تصدر مقطع فيديو عصام ابو الشيخ الفاضح تيك توك في بث مباشر مواقع السوشيال ميديا في فلسطين خلال الساعات الماضية. والذي قام فيه بأعمال فاضحة وغير مألوفة لا توجد في عاداتنا وتقاليدنا كعرب وغير أخلاقية.

ووفقًا لمصادر محلية، يستمر أبو الشيخ كل يوم في الحديث مع الفتيات ويقوم بأعمال فاضحة للغاية وغير لائقة. ومؤخرًا تم تسريب فيديو يحتوى على فضيحة مدوية عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأفادت المصادر بأنه لم ينف هذه الفضيحة. حيث  لم يصور مقطع فيديو آخر لدحض هذا الجدل، بل لتأكيده ما تحدث به رواد الإنترنت وخاصة تطبيق تيك توك الأكثر شعبية.

والجدير بالذكر أن أبو الشيخ يحظى بشعبية على منصة تيك توك، حيث يقوم بتنزيل مقاطع فيديو جريئة ومضحكة وساخرة. وعلى الرغم من جرأة محتواه غير الأخلاقي في بعض الأحيان، إلا أن لديه أكثر من 47 ألف متابع على تطبيق تيك توك وحسابه باسم عصام الشيخ.

كما تم مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة به أكثر من 100 ألف مرة. وتلقى العديد من التعليقات من المشاهدين على مقطع الفيديو الخاص به وهو إعلان ترويجي مثير للاهتمام.

ومن الجدير بالذكر أن أبو الشيخ من سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ويتحدث لهجة محلية. والناس مندهشون من جرأته. ويعتقدون أن هذه هي الطريقة التي يحقق بها النجاح على Tik Tok.

يمتلك صفحة على تطبيق تيك توك تسمى issamalshekh، وله أكثر من 47 ألف متابع، ومقاطع الفيديو التي ينشرها تصل إلى أكثر من 100 ألف مشاهدة. يشهد مشاركة وتعليقات واسعة على مقاطعه، على الرغم من جرأة محتواه غير الأخلاقي أحيانًا، فيما تشهد مقاطعه ترويجًا غير مألوف.

يقيم أبو الشيخ في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، ويتحدث اللهجة الفلسطينية. لا يقدم أي محتوى مفيد يستحق المتابعة ولا يناقش أي مواضيع تستحق كل هذا العناء، لكنه يخرج فقط لبضع ثوانٍ يسخر من شيء بطريقة فكاهية وفق وجهة نظر البعض، الذين تشتهر مقاطعهم على نطاق واسع.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.