فلسطينية من غزة تبتكر بديلًا للسكر مستخلصًا من نبات ستيفيا
فلسطينية من غزة تبتكر بديلًا للسكر مستخلصًا من نبات ستيفيا

فلسطينية من غزة تبتكر بديلًا للسكر مستخلصًا من نبات ستيفيا

Rayan11 سبتمبر 2022

بعد سنوات من البحث، استطاعت الفلسطينية سعدة المجدلاوي، أن تحقق نجاحًا كبيرًا في مشروعها الأول من نوعه في قطاع غزة. وهو زراعة نبات ستيفيا وتحويله إلى منتج سائل.

استطاعت سعدة استيراد نبات الستيفيا وزراعته في حديقتها والعمل عليها لاستخراج المادة الفعالة للوصول إلى البديل الطبيعي للسكر منخفض السعرات الحرارية.

باراغواي هي موطن نبات الستيفيا، حيث وجد أن السكان الأصليين هناك كانوا يستخدمونه كمُحلي ومنشط وعلاج موضعي لشفاء الجروح لأكثر من 1500 عام.

ويوفر المحلي البديل المستخرج من النبات الاستوائي نفس نتيجة السكر التقليدي. لكن معدل السعرات الحرارية فيه منخفض، مما يجعله لا يساهم في زيادة الوزن، ولا يرفع مستويات السكر في الدم.

سعدة المجدلاوي قالت، إن بداية رحلتها مع عشبة “ستيفيا” كانت في عام 2011، أثناء عملها في وزارة الزراعة بغزة. وظلت الفكرة حاضرة لها من خلال الإشراف على مشروع تخرج في مدينة غزة.

وأوضحت أن المشروع ركز على الفئات المستهدفة المتمثلة في الأشخاص الراغبين في زيادة فعالية جهاز المناعة لديهم ومرضى السكر الذين تقدر أعدادهم بالآلاف في القطاع. ويبحث الكثير منهم عن بدائل للسكر التقليدي لمساعدتهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وأشارت المجدلاوي إلى أن هناك إقبالًا متزايدًا خلال الفترة الأخيرة مقارنة بالفترة الأولى لإطلاق المشروع نتيجة زيادة وعي المجتمع بمخاطر السكر التقليدي، والوعي باستخدام البدائل الآمنة التي لا تسبب أي آثار سلبية على الجسم.

وزيادة عدد الأشخاص الذين يجرون عمليات الحمية لإنقاص وزنهم. وأشارت إلى أنها أنتجت عبوات صغيرة من بدائل التحلية السائلة، ويمكن إضافة قطرات منه بدلاً من السكر. وكل قطرتين تعادل ملعقة كبيرة من السكر التقليدي.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.