نشطاء يغردون على صفحاتهم للمطالبة بإنهاء حصار غزة
نشطاء يغردون على صفحاتهم للمطالبة بإنهاء حصار غزة

نشطاء يغردون على صفحاتهم للمطالبة بإنهاء حصار غزة

Rayan10 سبتمبر 2022

شن عدد من النشطاء الإعلاميين الفلسطينيين ونشطاء حقوق الإنسان وغيرهم من المنظمات الفلسطينية حملة واسعة لإنهاء حصار الاحتلال المفروض على قطاع غزة.

وأكد ناشطون، أن هذه الحملة تتزامن مع دخول غزة عامها السادس عشر في حصار شامل وغير إنساني وغير قانوني يطال جميع جوانب الحياة، ولطالما وصف بأنه “سجن مفتوح”.

وأوضحوا أنه منذ حزيران/ يونيو 2007، عندما فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حظرًا بريًا وبحريًا وجوًا لا يمكن اختراقه على منطقة يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، كان الحصار المفروض على قطاع غزة ساري المفعول.

وتحدثوا عن الآثار الكارثية للحصار على قطاع غزة، بالإضافة إلى نقص الإمدادات الأساسية مثل الغذاء والوقود نتيجة هذا الحصار.

ويشير النشطاء أيضًا إلى أن سلطات الاحتلال منعت غزة من تطوير الاقتصادات على المدى الطويل، وأن المخاوف المزمنة، مثل الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والمياه النظيفة، أصبحت أكثر وضوحًا.

ويعاني حوالي 56 في المائة من الفلسطينيين في غزة من الفقر، ويبلغ معدل بطالة الشباب 63 في المائة، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

على مر السنين، أدت الهجمات الصاروخية والتوغلات البرية للاحتلال إلى تدمير خطوط الأنابيب في غزة والبنية التحتية لمعالجة مياه الصرف الصحي.

ونتيجة لذلك، غالبًا ما تتسرب مياه الصرف الصحي إلى مياه الشرب، مما يؤدي إلى زيادة حادة في الأمراض المنقولة بالمياه، حيث أصبح أكثر من 95 في المائة من مياه غزة غير صالحة للشرب، وفقًا للأمم المتحدة.

وطالب ناشطون شعوب العالم بتوقيع عريضة تطالب بإنهاء الحصار غير القانوني المفروض على غزة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.