شاهد: فضيحة ادريس الروخ مع سارة برليس في فيلم بيرن اوت
فضيحة ادريس الروخ مع سارة برليس في فيلم بيرن اوت

شاهد: فضيحة ادريس الروخ مع سارة برليس في فيلم بيرن اوت

Rayan
2022-09-04T15:20:05+02:00
بانوراما
Rayan3 سبتمبر 2022

ضجت منصات التواصل الاجتماعي بفيديو جنسي مثير للجدل خلال الساعات الماضية. يمثل فضيحة ادريس الروخ مع سارة برليس في فيلم بيرن اوت والذي عرض الفيلم لأول مرة في 2017. وهو من تأليف وإخراج نور الدين خماري.

وقام العديد من رواد منصات السوشيال ميديا بتفعيل هاشتاغ “فضيحة سارة بيرليس”، وهاشتاغ آخر بعنوان “فيلم إدريس الروخ”. مطالبين بإزالة الفيديو من الفيلم.

وظهرت النجمان في الفيديو في مقطع فيديو غير لائق وغير أخلاقي، حيث اعتدى عليها بعنف، بحسب ما أفاد رواد التواصل اليوم. وأحدث المشهد حالة من الجدل والنقد.

فضيحة ادريس الروخ مع سارة برليس في فيلم بيرن اوت

من جهته، رد إدريس أن هذه الانتقادات هي أعداء للنجاح، حيث تم ترشيح الفيلم ضمن قائمة الأعمال السينمائية على طاولة الأوسكار.

تعتبر سارة بيرليس من أبرز الفنانين المغاربيين. تحمل الجنسية المغربية والفرنسية. لديها العديد من الأعمال الفنية المشهورة في العالم العربي. وكان آخر أعمالها فيلم “Saltty Locusts” الذي أحدث ضجة كبيرة في الفترة السابقة.

فيلم بيرن اوت هو أحد الأفلام المغربية ذات المشاهد الجنسية الحقيقية. وقد يشاهدها الجمهور المغربي لأول مرة بإعادة مشاهدة الفيلم مرة أخرى.

وعبر نشطاء الإنترنت عن استنكارهم لإعادة مشاهدة الفيلم بعد أكثر من خمسة سنوات متتالية. مما زاد من نتيجة مشاهدة الفيلم مرة أخرى. والذي يبدو أنه لا يستهوي بعض إعادة المشاهدة.

بعد خمس سنوات من العرض الأول للفيلم المغربي Burn Out، تمت مشاهدة الفيلم مرة أخرى، من خلال نشطاء تداولوا الفيلم على مواقع السوشيال ميديا، وخاصة تيك توك ويوتيوب.

حصل الفيلم على عدد كبير من المشاهدات، ولم يتوقع العديد من النشطاء أن يحصد الفيلم كل هذه المشاهدات مرة أخرى.

ووهو الفيلم الأكثر جرأة في تاريخ السينما المغربية، حيث يحتوي على العديد من المشاهد الجنسية، ويمكنك شاهد الفيلم عبر الإنترنت على موقع يوتيوب.

ادريس الروخ يرد

خرج الممثل والمخرج المغربي إدريس الرخ عن صمته ورد على النقاش حول مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه مشهد قصير من فيلم “Burnout” الذي صدر عام 2017. والذي شارك فيه الممثلان سارة بيرليس و وظهر إدريس الرخ في مشهد جريء ووصفه البعض بـ “مشهد جنسي”.

وقال إدريس الروخ في تصريح صحفي: “عندما يفكر المخرج في العمل على عوالم مختلفة لشخصيات عمله، فإنه يعمل بطريقة لا مجال فيها للمشاهد الحرة. وإذا كان هناك مشهد معين يتسم بالجرأة. سواء على الصعيد السياسي أو الاجتماعي أو العقائدي، فإن للمخرج رسالة من خلالها”.

وأضاف إدريس الرخ: “طالما أن كل المشاهد والمقاطع تخدم مصالح الفيلم وتسهم في إيصال رسالته، فهي إيجابية. لأنها تساهم في إلقاء الضوء على الظواهر الخفية في المجتمع وتسهم في معالجة زاوية تخص مخرج الفيلم. وهذه الزاوية تساهم أيضًا في خلق نقاش داخل المجتمع”.

قال: “إذا كانت هناك لقطة يؤدي فيها ممثل محترف عمله الاحترافي في تشخيص دور معين في فيلم يتضمن مشاهد تتحدث عن الشخصية التي ستعرض على الجمهور، وهذه الشخصية تسلط الضوء على حقائق معينة لأشخاص في مجتمع بمعنى أنه يهدف إلى تغيير بعض السلوكيات والتفكير في المجتمع”.




رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.