الاحتلال يتوقع بلورة مصر آلية لإنهاء العدوان على غزة: “الهدوء يقابل بالهدوء”
الاحتلال يتوقع بلورة مصر آلية لإنهاء العدوان على غزة: "الهدوء يقابل بالهدوء"

الاحتلال يتوقع بلورة مصر آلية لإنهاء العدوان على غزة: “الهدوء يقابل بالهدوء”

Rayan7 أغسطس 2022

قال موقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، اليوم الأحد، إن سلطات الاحتلال تتوقع من الوسيط المصري اقتراح آلية لإنهاء العدوان على غزة والتوصل إلى وقف لإطلاق النار، سواء من خلال الاتصال بحركة الجهاد الإسلامي أو عبر حركة “حماس”.

وتحاول إسرائيل الترويج لوقف إطلاق النار على أساس “الهدوء يلتقي بالهدوء”. وتوحي، بحسب الموقع، بوقف “الجهاد الإسلامي” إطلاق الصواريخ لوقف العدوان.

وأبرزت وسائل الإعلام الإسرائيلية، على مدار اليوم، تسريبات من مداولات مجلس الوزراء السياسي والأمني ​​لحكومة الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس، تركزت على الرسائل السياسية لحكومة الاحتلال بخصوص “المكاسب” السياسية والعسكرية للعدوان من جهة، وتوجيه حكومة الاحتلال بإنهاء العدوان بأسرع وقت ممكن، لتلافي اتساع نطاق العدوان ودخول “حماس” في خلاف المواجهة، من جهة أخرى.

وذكر موقع يديعوت أحرونوت، أن أعضاء مجلس الوزراء طالبوا بدراسة موضوع وقف العدوان طالما أنه “حقق أهدافه”، بينما وزير الدفاع بيني جانتس ورئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس الوزراء البديل.  وحذر الوزير من وقف العدوان وسط استمرار شن رشقات صاروخية مؤكدة على ضرورة وضع آلية منظمة لإنهاء العدوان.

يأتي ذلك في وقت يزعم فيه الجيش الإسرائيلي وممثلون عن جهاز الأمن تحقيق مكاسب عسكرية خلال العدوان، بينما يوجهون ضربة قوية لـ “الجهاد الإسلامي”.

تستفيد إسرائيل مما تسميه غياب الضغط الدولي والسياسي عليها، إضافة إلى الدعم المطلق الذي تجده من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وهو ما تتوقعه من البلدين خلال الجلسة التي سيعقدها غدًا مجلس الأمن الدولي لبحث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.