كيف يؤثر حليب الأم على سلامة أمعاء الأطفال؟‎‎
كيف يؤثر حليب الأم على سلامة أمعاء الأطفال؟‎‎

كيف يؤثر حليب الأم على سلامة أمعاء الأطفال؟‎‎

Rayan
أخبار الساعةصحة
Rayan3 أغسطس 2022

يؤكد بحث جديد أن الأطفال المبتسرين الذين يرضعون رضاعة طبيعية يتمتعون بأمعاء أكثر صحة من الأطفال الذين يرضعون حليبًا اصطناعيًا. وأجرى الدراسة فريق بحثي في ​​معهد الجينوم التابع لكلية الطب بجامعة ميريلاند، ونشر على الإنترنت في المجلة العلمية MBIO.

وجد البحث أن الرضاعة ليست فقط هي التي تصنع الفارق، ولكن الطريقة التي تهضم بها معدة الأطفال هذا الحليب، وذلك بفضل إنتاج بكتيريا بروبيوتيك التي يتم إنتاجها في الأمعاء والتي تقويها وتحميها.

وجد البحث، الذي قاده البروفيسور بينج ما، الأستاذ المساعد في علم الأحياء الدقيقة والمناعة والدكتوراه، أن سلالة من البكتيريا المشقوقة، المعروفة باسم بكتيريا بريف، موجودة في أمعاء الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية وكميات كبيرة من حليب الثدي ويطور جدارًا تصبح المعدة أكثر امتصاصًا للعناصر الغذائية مقارنة بأولئك الذين تلقوا تغذية صناعية.

ووجد البحث أن بكتيريا “بريف” التي يتم إنتاجها نتيجة تناول حليب الأم تحافظ على صحة الأطفال وتسمح لهم باكتساب الوزن عن طريق تقوية الحاجز المعوي غير الناضج، حيث تؤدي القناة الهضمية غير الناضجة للأطفال الخدج إلى التهاب الأمعاء والقولون، وهو السبب الرئيسي الثالث لوفاة الأطفال حديثي الولادة في الولايات المتحدة وحول العالم.

وذكر الدكتور ما أن هذا الاكتشاف يؤدي إلى تدخلات طبيعية واعدة لتقوية أمعاء الأطفال وبالتالي زيادة بقاء الأطفال على قيد الحياة. من المعروف أن بكتيريا Bifidobacterium لها فوائد صحية مختلفة، وتوجد بعض السلالات في البالغين فقط، والبعض الآخر في المراهقين، وهناك سلالة واحدة توجد في الأطفال.

تابع الباحثون 113 طفلًا خدجًا ولدوا بين 24 و32 أسبوعًا من الحمل، ووجدوا بكتيريا brev في الأطفال الذين تحسنت وظيفة الأمعاء لديهم خلال أسبوع واحد من الولادة نتيجة للرضاعة الطبيعية.

أشار فريق البحث إلى أن هناك حاجة لإيجاد طريقة لتغذية البكتيريا القصيرة داخل أمعاء الطفل في مرحلة مبكرة، بدلًا من الاعتماد على انتقالها من حليب الثدي، وهذا أمر بالغ الأهمية بشكل خاص للأطفال الخدج الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.