هل تؤثر ألعاب الفيديو على الصحة النفسية‎‎؟
هل تؤثر ألعاب الفيديو على الصحة النفسية‎‎؟

هل تؤثر ألعاب الفيديو على الصحة النفسية‎‎؟

Rayan
أخبار الساعةصحة
Rayan28 يوليو 2022

أكدت دراسة جديدة أن ممارسة ألعاب الفيديو بشكل مستمر لفترات طويلة لا تؤثر على الصحة العقلية للاعبين، بعد دراسة تأثير 7 ألعاب شعبية على 39 ألف شخص، وهم قوة عينة الدراسة.

أشارت الدراسة التي نشرتها مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد في مجلة “Royal Society Open Science”، إلى أنه لا توجد علاقة بأي شكل من الأشكال بين ألعاب الفيديو وصحة الإنسان، خاصة وأن فريق البحث تعاون مع مجموعة من ناشرو ألعاب الفيديو ومطوروها لاكتشاف حقيقة تلك العلاقة.

استندت الدراسة إلى عينة بحثية تضم 39000 شخص، بحيث يلعب كل منهم واحدة على الأقل من 7 ألعاب شائعة، وهي Animal Crossing: New Horizons، وApex Legends، وEve Online، وForza Horizon 4، وGran Tursimo Sport، وأخيرًا The Crew.

قدم ناشرو الألعاب بيانات اللاعبين على مدار 6 أسابيع، ثم قام فريق البحث باستطلاع آراء المشاركين في الدراسة على مدى فترة ثلاثة أسابيع.

ألعاب الفيديو

بمساعدة ناشري الألعاب، تمكن فريق البحث من تحديد بعض المتغيرات المهمة للدراسة بدقة، مثل الوقت الذي يقضيه اللاعبون في الدراسة داخل كل لعبة. وبالتالي فإن فريق البحث لديه مصدر موثوق ودقيق لتلك البيانات دون الاعتماد فقط على ذاكرة اللاعب نفسه.

يعتمد تحديد تأثير الألعاب على صحة اللاعبين على أداتين، الأولى هي تحديد التجربة العاطفية التي يمر بها اللاعبون أثناء لعب ألعاب الفيديو، سواء كانت تجربة مخيفة أو سعيدة أو مرهقة.

والثانية تعتمد على كانتريل وهو مقياس الاستقرار النفسي، والذي يعتمد على إجابة المبحوثين بخصوص رضاهم عن حياتهم في وضعهم الحالي.

قام فريق البحث أيضًا بمسح آراء المشاركين حول تجربتهم في ألعاب معينة، مثل مدى شعورهم بالاستقلالية في اتخاذ قرار اختيار لعبة على أخرى.

وخلصت الدراسة إلى أن قضاء وقت طويل أو قصير في ألعاب الفيديو لا يترك آثارًا إيجابية أو سلبية على الصحة الجسدية والنفسية والعقلية للناس. كما أن الحالة النفسية للأشخاص لا تحدد الوقت الذي يقضونه مع ألعاب الفيديو.

وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن أي دور تلعبه ألعاب الفيديو في التأثير على جودة حياة الإنسان هو دور صغير جدًا، ويحتاج اللاعبون للعب 10 ساعات إضافية يوميًا، ليشعروا بهذا التأثير بشكل كبير.

لكن الدراسة وجدت أيضًا عددًا من الأدلة التي تثبت أن دوافع اللاعبين لتجربة ألعاب الفيديو قد يكون لها تأثير واضح على سلامتهم الصحية. عندما يختارون ممارسة ألعاب الفيديو لأنهم يريدون ذلك حقًا، يكون التأثير على الصحة والسلامة النفسية إيجابيًا، على عكس التأثير السلبي للأشخاص الذين يضطرون إلى لعب ألعاب الفيديو.

ملخص الدراسة

وأوضحت الدراسة أنه لا يزال هناك المزيد من الأساليب التي لم يتم تجربتها بعد لاكتشاف طبيعة تأثيرات ألعاب الفيديو على الحالة النفسية والصحية الجسدية للاعبين.

فحصت الدراسة بضعة آلاف من ألعاب الفيديو، موضحة أن الباحثين بحاجة إلى النظر في كيفية تأثير دوافع اللعب وجودة بيئة ألعاب الفيديو على تجربة الناس، ويحتاجون إلى فهم ما إذا كانت الخصائص الفردية لهؤلاء الأشخاص تؤثر فعليًا على مدى تأثر ألعاب الفيديو على صحتهم.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.