مقطع مغتصب الطفل الرضيع تويتر يحدث ضجة في السعودية
مقطع مغتصب الطفل الرضيع تويتر يحدث ضجة في السعودية

مقطع مغتصب الطفل الرضيع تويتر يحدث ضجة في السعودية

Rayan
2022-06-27T22:57:52+03:00
بانوراما
Rayan27 يونيو 2022

انتشرت في الساعات الماضية مقطع فيديو مغتصب الطفل الرضيع تويتر لواقعة اغتصاب ارتكبها شخص في المملكة العربية السعودية، والضحية رضيع لم يبلغ من العمر عام.

انتشر هذا الفيديو على العديد من مواقعالسوشيال ميديا وتداوله الكثير من الناس في حالة من الغضب والذعر من أن هذا الرجل يقوم بهذا العمل الشنيع مع طفل لا يزيد عمره عن عام.

اثار هذا الفيديو الرأي العام في المملكة العربية السعودية على نطاق واسع. وأدان كثير من الناس الجاني وطالبوا الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية القبض على هذا الشخص وتلقي العقوبة التي يستحقها.

يشار إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في السعودية أو في الوطن العربي ككل، حيث انتشرت حوادث اغتصاب الأطفال وقتلهم والتخلص من أجسادهم. قد يتم أيضًا اختطاف الأطفال من أجل التجارة في أعضائهم بعد الاغتصاب.

مقطع مغتصب الطفل الرضيع تويتر

أعلنت الشرطة والقوى الأمنية في المملكة العربية السعودية، العثور على الشخص الذي اغتصب الطفل في الفيديو المتداول. لكن لم يتم الكشف عن اسمه أو الإعلان عن هويته حتى اللحظة.

وصدر بيان عن المتحدث الرسمي باسم شرطة الرياض، قال فيه إن هذا الفيديو ينتهك حرمة الآداب العامة، وكذلك حقوق الطفل التي يجب الحفاظ عليها.

تم التعرف على هوية مرتكب هذه الجريمة والقبض عليه واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، خاصة بعد أن قام كثير من الأشخاص بتفعيل الهاشتاغ من أجل إنقاذ هذا الرضيع، لأن جريمة الاغتصاب بالطبع أثرت عليه من وجهة نظر مادية.

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها حماية الأطفال من مخاطر الاغتصاب، ومن أهمها ما يلي: عدم ترك الطفل مع شخص غريب دون حضور أهله، كما لا ينبغي تركه مع الأقارب والأصدقاء لفترة طويلة دون التحقق منه.

تربية الطفل على عدم السماح لأحد بلمسه، وخاصة الأجزاء الحساسة من جسده، وتعليمه حرمة هذا الجسد. سؤال الأطفال باستمرار عما إذا كان أي شخص قد تعرض لهم أو لمس جسدهم وفهم الموضوع جيدًا من الطفل.

عدم تغيير ملابس الطفل أمام أحد وتوعيته بأخطار ذلك، حيث يجب أن يتمتع بالخصوصية. الاعتناء بالطفل من لحظة خروجه من المنزل حتى عودته ومعرفة مساره وفحصه.




رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.