أسعار النفط تتراجع نحو 5% وسط مساعي بايدن لخفض ضرائب الوقود
أسعار النفط تتراجع نحو 5% وسط مساعي بايدن لخفض ضرائب الوقود

أسعار النفط تتراجع نحو 5% وسط مساعي بايدن لخفض ضرائب الوقود

Rayan
اقتصاد
Rayan22 يونيو 2022

تراجعت أسعار النفط بشكل حاد، الأربعاء، وسط مساعي الرئيس الأمريكي جو بايدن لخفض الضرائب على الوقود بهدف خفض التكلفة التي يتكبدها السائقون، في ظل توتر العلاقة بين البيت الأبيض وقطاع النفط الأمريكي.

وبحلول الساعة 0918 بتوقيت جرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام برنت 4.65 دولار أو 4.1 بالمئة إلى 110 دولارات للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 5.08 دولارات أو 4.6 بالمئة إلى 104.44 دولار للبرميل.

وفي وقت سابق من الجلسة، خسر الخامان أكثر من ستة دولارات لكل منهما، مسجلًا أدنى مستوى لهما منذ 12 مايو و 19 مايو على التوالي.

قال مسؤول كبير في الإدارة، إنه من المتوقع أن يطلب بايدن من الكونجرس يوم الأربعاء الموافقة على تعليق لمدة ثلاثة أشهر على ضريبة البنزين الفيدرالية البالغة 18.4 سنتًا للجالون، وأن يدعو الولايات في بلاده إلى تعليق ضرائب الوقود.

وأعرب نواب من الحزبين في الولايات المتحدة عن معارضتهم لتعليق الضريبة الفيدرالية على الوقود.

ومن المتوقع أن يصدر بايدن هذا الإعلان في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش.

طلب البيت الأبيض من الرؤساء التنفيذيين لسبع شركات نفطية كبرى حضور اجتماع هذا الأسبوع لمناقشة سبل زيادة الطاقة الإنتاجية وخفض أسعار الوقود بنحو خمسة دولارات للغالون مع تحقيق أرباح قياسية لتلك الشركات.

وأشار عملاقا فيتول وإكسون موبيل هذا الأسبوع إلى أن التوقعات لا تزال تشير إلى أن العرض العالمي من المتوقع أن يتخلف عن نمو الطلب.

كما قالت وكالة الطاقة الدولية، الأربعاء، إن الاستثمار البالغ 2.4 تريليون دولار الذي سيتم ضخه في قطاع الطاقة هذا العام يشمل إنفاقًا قياسيًا على مصادر الطاقة المتجددة، لكنها لن تكون قادرة على سد فجوة العرض ومعالجة تغير المناخ.

أظهرت بيانات حكومية، الثلاثاء، أن طاقة التكرير الأمريكية تراجعت في عام 2021 للعام الثاني على التوالي.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.