خبر وفاة الفنان هشام سليم يتصدر مواقع التواصل .. ما حقيقته ؟
خبر وفاة الفنان هشام سليم يتصدر مواقع التواصل .. ما حقيقته ؟

خبر وفاة الفنان هشام سليم يتصدر مواقع التواصل .. ما حقيقته ؟

Rayan
بانوراما
Rayan13 يونيو 2022

أحدث خبر وفاة الفنان هشام سليم خلال الساعات الماضية ضجة واسعة عبر منصات السوشيال ميديا. وسط محبيه في مصر والعالم العربي. والذي يعتبر من الشخصيات المعروفة على الساحة الفنية والتي قدمت العديد من الأعمال الفنية الناجحة التي دخلت البيوت في كل شارع عربي.

وهو ممثل مصري اسمه الكامل هشام محمد صالح سليم. ويعتبر نجل لاعب كرة القدم والممثل المصري الذي توفي عام 2002م (صالح سليم). وهو أيضًا شقيق المخرج المصري خالد سليم. ولد هشام في القاهرة بجمهورية مصر العربية في 27 يناير 1958م.

أما عن حياته السابقة فقد درس هشام سليم السياحة في جامعة حلوان وتخرج منها لكنه لم يعمل في هذا المجال بل دخل عالم الفن والتمثيل من خلال مشاركته في فيلم “إمبراطورية ميم” مع الفنانة الراحلة فاتن حمامة. بعد ذلك قدم العديد من الأفلام والمسلسلات وبعض البرامج. واستمرت مسيرته الفنية من عام 1972 م حتى الوقت الحاضر.

خبر وفاة الفنان هشام سليم

أحدث هذا الخبر الكثير من التساؤلات عبر منصات التواصل الاجتماعي المتعددة وأشعل ضجة كبيرة. وسرعان ما ظهر الفنان ونفى هذا الخبر بشكل دائم في تصريحات عامة أكد فيها أنه بصحة جيدة. وأنه لا يعاني من أمراض خطيرة. وأشار إلى أنه يقيم حاليًا في العين السخنة لقضاء إجازة الصيف هناك والاستمتاع بالأجواء الجميلة. وهكذا فإن كل الأخبار التي صدرت عن وفاة الفنان اليوم ما هي إلا إشاعة لا أساس لها من الصحة تداولها الرواد فقط لإحداث البلبلة.

مرت حياة الفنان سليم بمنعطفات عديدة. تزوج في بداية حياته السيدة ميرفت مصطفى النحاس. أنجب منها ثلاث بنات: نور وزين الشرف وقسمت لكنهما قررا الانفصال.

جدير بالذكر أن ابنته الكبرى هي الوحيدة التي تعيش معه، والتي خضعت مؤخرًا لتحول جنسي لتصبح شابًا اسمه نور، وانقطعت علاقته ببناته الأخريات.

قال في إحدى اللقاءات باكيًا بكلمات موجهة لبناته: أنا مستعد أن أعطيكن روحي، وأن المال لا يعني شيئًا، وذكر في لقاء آخر أنه لم ير بناته قط، وأنهم لم يلتفتوا إليه، وأن والدتهم هي التي كرهتهم فيه. كما تزوج هشام سليم من جديد ورفض أن ينجب من زوجته بسبب أزمته مع بناته.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.