استقرار الذهب بدعم من انخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية
استقرار الذهب بدعم من انخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية

استقرار الذهب بدعم من انخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية

Rayan
2022-06-04T11:27:56+03:00
أخبار الساعةاقتصاد
Rayan2 يونيو 2022

استقر الذهب، الخميس، بدعم من تراجع طفيف في العائد على سندات الخزانة الأمريكية وضغط من ارتفاع الدولار، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.

وبحلول الساعة 03:05 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في تعاملات فورية عند 1844.57 دولارًا للأوقية. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1،846.80 دولار للأوقية.

انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات؛ ما عزز الطلب على المعدن الثمين الذي لا يولد فائدة.

لكن استقرار الدولار، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع، يوم الأربعاء، جعل الذهب أقل جاذبية للمشترين في الخارج.

يعتبر الذهب ملاذًا آمنًا في أوقات عدم اليقين السياسي والاقتصادي، ولكن زيادة أسعار الفائدة الأمريكية على المدى القصير تزيد من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ به.

أما بالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، فقد تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1٪ إلى 21.77 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 989.50 دولار للأوقية. وارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2001.15 دولار للأوقية.

وانخفضت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها في أسبوعين، الأربعاء، لكنها ما زالت تتقلب ضمن نطاق محدود؛ ساعد الطلب على المعدن النفيس، كملاذ آمن، على تعويض بعض الضغوط المستمرة من ارتفاع عوائد الدولار والخزانة الأمريكية.

صعود الدولار

يؤدي صعود الدولار إلى زيادة سعر الذهب بالنسبة للمشترين بعملات أخرى، في حين أن ارتفاع عوائد السندات يحد من الطلب على المعدن الأصفر ، الأمر الذي لا يدر عائدًا.

وتراجع الذهب أمس في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1843.89 دولار للأوقية، وانخفض في وقت سابق من الجلسة إلى 1829.24 وهو أدنى مستوى منذ 19 مايو.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن التقى الثلاثاء الماضي جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي؛ لبحث الارتفاع التاريخي للتضخم الذي يستنزف سندات الخزانة الأمريكية، لكنه أكد لرئيس البنك المركزي أنه لن يتعرض لأي تدخلات سياسية.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن بيانات الجمعة الماضية أظهرت أن الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي ارتفع أكثر من المتوقع في أبريل، مع زيادة مشتريات الأسر من السلع والخدمات وتباطؤ الزيادة في التضخم.

وقال محللون إن هذه البيانات المشجعة، بالإضافة إلى الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف يتخذ مسارًا أكثر حذراً في رفع أسعار الفائدة، تضعف الدولار.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.