مشاهدة فيلم عنكبوت مقدس كامل على ايجي بست
مشاهدة فيلم عنكبوت مقدس كامل على ايجي بست

مشاهدة فيلم عنكبوت مقدس كامل على ايجي بست

Rayan
بانوراما
Rayan31 مايو 2022

مشاهدة فيلم عنكبوت مقدس كامل على ايجي بست للمخرج الإيراني علي عباسي والذي استقبله المشاركون في مهرجان كان السينمائي بحماس شديد، لما يتمتع به من قوة فنية وأهمية القصة التي يقدمها. حيث أن الفيلم مبني على وقائع قصة حقيقية وقعت في إيران. وظهر القاتل المتسلسل سعيد هاني في مدينة مشهد وقام بمطاردة وقتل الفتيات الفقيرات اللاتي يمارسن الدعارة.

يقدم فيلم “العنكبوت المقدس” معالجة سينمائية لقصة قاتلة متسلسلة حقيقية ظهرت في مدينة مشهد مطلع الألفية الثالثة، وقتلت فتيات يعملن في الدعارة. وعن فيلمه قال المخرج عباسي: “إنه فيلم مظلم كما الحياة في إيران حيث تنتشر الجريمة”، مضيفًا : “فيلم أسود لا يتحدث فقط عن سفاح واحد، بل يتحدث عن مجتمع أصبح قاتلاً متسلسلاً في إيران، ويدافع عن السفاح الذي جعله بطلاً في الإعلام”.

فيلم عنكبوت مقدس كامل على ايجي بست

اضغط هنا

الفيلم الذي تم تصوير مشاهدته في الأردن يأخذنا إلى ضواحي مشهد. وإلى كواليس المسلسل مقتل ضحاياه الذين يطاردهم بحجة الفتاوى التي تتطلب القضاء على الفساد والانحلال الأخلاقي. في موازاة ذلك، يلاحق هذا المجرم صحفية استقصائية قادرة، بسبب تقاريرها عنه، على حث السلطات على اعتقاله ومحاكمته. لكن القاتل رغم ثبوت إدانته يجد التأييد والتأييد الشعبي، لأنه كان يقضي على الفساد والسقوط والمعصية حسب ادعائه.

يُظهر الفيلم مجتمعًا قاسًيا على من يخرج عن قواعده الدينية ، وهو ما حدث بالفعل على أرض الواقع عندما تم القبض على القاتل السفاح الحقيقي عام 2001، حيث وجد أشخاصًا يدعمونه ويساعدونه على الهروب أو الاختباء، لكنه أدين وأعدم في العام التالي.

قال المخرج الذي يعيش في الدنمارك وينتج أفلامه من هناك، إنه انشغل بفكرة الفيلم منذ 20 عامًا، حيث كان يفكر ويبحث عن الطريقة الأنسب للتعامل مع هذه القصة والحاضر ضمن مضمون أخلاقي، حيث يجسد جانبًا مؤلمًا من الحياة الإيرانية.

ولم يخف عباسي قلقه، إذ يشكل الفيلم مخاطر جسيمة على حياة الطاقم الإيراني، خاصة أنه اختار الممثلة المنفية التي زار أمير إبراهيمي لتمثيله. كانت ذات يوم نجمة تلفزيونية مشهورة في إيران قبل أن تتعرض لفضيحة إباحية عام 2006 دفعتها للهجرة إلى فرنسا. على هامش عرض الفيلم، نظمت مجموعة من النسويات مشهدًا دراميًا، حملن فيه قائمة تضم 129 اسمًا لنساء قُتلن بسبب التحيز الجنسي ضدهن.

قصة الفيلم

يستلهم المخرج في فيلمه قصة سلسلة من الجرائم التي وقعت قبل عشرين عامًا في مشهد، إحدى أبرز المدن الشيعية المقدسة، ويحكي قصة مرتكبها الذي برر قتله لـ 16 بائعة وى قائلًا إنه أراد أن يطهر شوارع هذه المدينة من الفسق.

في الفيلم، القاتل الملقب بـ “العنكبوت” يجوب شوارع مشهد على دراجته النارية التي تشبه “مدينة الخطيئة” في الفيلم الشهير “سين سيتي”، حيث تنتشر الدعارة وتنتشر المخدرات منذ وقوعها في طرق التهريب الرئيسية من أفغانستان. وغالبًا ما يختنق مصير بائعات الهوى اللواتي يركبن معه الموت في شقته.

بعد إلقاء جثثهم على جانب الطريق، يتصل القاتل بالصحفي نفسه في كل مرة ليعلن مسؤوليته عن جريمته. الشرطة ليست في عجلة من أمرها لإلقاء القبض عليه، حتى تقرر صحفية شابة من طهران تعقب “العنكبوت” بنفسها وجعله يدفع ثمن جرائمه.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.