كم عمر سعود بن طامي البقمي ويكيبيديا ؟
كم عمر سعود بن طامي البقمي ويكيبيديا ؟

كم عمر سعود بن طامي البقمي ويكيبيديا ؟

Rayan
2022-05-13T22:40:35+03:00
بانوراما
Rayan13 مايو 2022

كم عمر سعود بن طامي البقمي ويكيبيديا وهو نجل عضو لجنة المراجعة لشركة الرياض للتعمير في المملكة العربية السعودية. حيث شغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة. كما كان عضوًا في مجلس إدارة شركة الأحساء للتنمية وعضوا في مجلس الشورى السعودي.

حاصل على الدكتوراه في الدعوة والمحاسبة عام 1993 من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة العربية السعودية. وعلى درجة الماجستير في الدعوة والمحاسبة عام 1987 من نفس الجامعة. ودبلوم إدارة النظم عام 1974 من معهد الإدارة العامة في نفس البلد.

وهو من أبرز الشخصيات السعودية عضو بشركة التعمير السعودية الشهيرة، يشغل أيضًا عدة مناصب في شركات أخرى مختلفة، ويحظى باهتمام كبير في المملكة، كونه من أشهر رجال الأعمال في المملكة. ولد عام 1948 في مدينة الرياض (عمره 70 سنة) وعاش هناك طوال حياته. كما امتلك العديد من الشركات المرموقة في المملكة.

حقيقة زواج سعود بن طامي البقمي

أفادت منصات السوشيال ميديا أن والدة يارا النملة تزوجت من شاب يدعى “سعود طامي البقمي” صاحب سلسلة “سبليت” في الرياض. حيث تصدر اسم مصممة الديكور السعودية، أماني العايد، محرك البحث اليوم، بعد ساعات قليلة من تداول صور عقد الزواج، التي أثارت ضجة وجدل مؤخرًا.

وأثار ذلك فضول الكثيرين للتعرف على فارق السن بين أماني العايد وزوجها سعود البقمي. حيث سلط عدد من المنصات الإلكترونية الضوء على فارق السن بين الاثنين، دون التحقق من صحة الخبر الأصلي. ولما كانت هناك شكوك كبيرة حول هذا الأمر. في ظل غياب أي مصدر رسمي، فإن أي معلومة بهذا الشأن، والأخبار الشعبية ما زالت تكهنات على تويتر.

وزعمت بعض الصفحات أن والدة يارا النملة تزوجت شابًا أصغر منها بعشرين عامًا، ما دفع آلاف الأشخاص للبحث عن عمرها الحقيقي، وهو ما كشفت عنه مجلة الجميلة سابقًا. الجدير بالذكر أن السيدة يارا النملة، التي تعمل في مجال الديكور قد جذبت انتباه الجميع بسبب تفوقها على ابنتها من الناحية الجمالية، رغم تقدمها في السن.




رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.