دراسة: غبار الخشب قد يسبب سرطان الأنف
دراسة: غبار الخشب قد يسبب سرطان الأنف

دراسة: غبار الخشب قد يسبب سرطان الأنف

Rayan
2022-05-14T11:07:24+03:00
أخبار الساعةصحة
Rayan13 مايو 2022

أفادت دراسة طبية بريطانية أن غبار الخشب يمكن أن يسبب سرطان الأنف، مشيرة إلى وجود العديد من الأعراض التي تدل على الحالة، بما في ذلك احتقان الأنف أو نزيف في الأنف.

وأشارت الدراسة التي أعدتها كلية لندن الجامعية، إلى أن هناك أسبابًا أخرى تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأنف، منها التدخين وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

وقالت الدراسة التي أوردتها صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، الخميس، إن “حالة سرطان الأنف يمكن أن تختلف حسب مكان السرطان ومدى انتشاره”.

ولفتت إلى أن الأعراض الرئيسية لسرطان الأنف تشمل الشعور بانسداد أو انسداد الأنف، والشعور بالضغط أو الألم خلف الأنف حول الأسنان العلوية، بالإضافة إلى نزيف الأنف المستمر.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك أعراض أخرى من بينها احتمال حدوث تورم أو تقرحات داخل الأنف أو في الفم أو في الوجه. ويمكن أن يؤدي سرطان الأنف إلى انخفاض أو فقدان حاسة الشم.

قد تشمل الأعراض الإضافية صداعًا متكررًا، وألمًا في الجيوب الأنفية، وخدرًا أو وخزًا بالوجه، أو ألم أسنان وخلخلة، واحتمال حدوث ضغط، أو ألم في الأذن، أو تورم العين وتمزقها، مما يؤدي إلى ازدواج الرؤية.

وحذرت الدراسة من أنه في حالة ظهور أي من هذه الأعراض يجب أن تكون زيارة الطبيب عاجلة للكشف المبكر والعلاج اللازم.

وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، تعد السجائر أحد الأسباب الرئيسية للسرطان. لاحتوائه على مادة النتروزامين المسببة لهذا المرض.

تشير الدراسات الصحية إلى أنه “عند التدخي ، قد يمر الدخان عبر تجويف الأنف في طريقه إلى رئتيك”.

تشير الدراسات إلى أنه “كلما طالت مدة تدخينك، زاد خطر إصابتك بسرطان الأنف”. وتؤكد أن ثلث سرطانات الأنف مرتبطة بمهن معينة. المهن التي تعتبر الأكثر خطورة هي النجارة وصناعة الأحذية وغيرها.

كما يرتبط التعرض المتكرر لـ غبار الخشب الصلب وغبار الجلد ومركبات النيكل والراديوم بزيادة خطر الإصابة بسرطان الأنف.

فيما يتعلق بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، فهو فيروس شائع يمكن أن يسبب نموًا صغيرًا أو ثآليلًا، وفقًا لدراسات علمية.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.