مقطع البنت والولد في الحمام يتصدر التيك توك
مقطع البنت والولد في الحمام يتصدر التيك توك

مقطع البنت والولد في الحمام يتصدر التيك توك

Rayan
2022-04-29T15:18:43+03:00
منوعات
Rayan28 أبريل 2022

تصدّر مقطع البنت والولد في الحمام التيك توك ومنصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وشهد مقطع الفيديو تداولاً واسعاً بين رواد الإنترنت عبر حساباتهم الشخصية، ما اثار تساؤلات حول حقيقة الفيديو.

في مقطع على منصة Tik Tok، انتشر مقطع فيديو عن فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا، تلعب بمسدس في الحمام مع ابن عمها، وتطلق النار عليه بطريق الخطأ. وبحسب فيديو تيك توك هذا الخبر ليس بجديد وانتشر منذ أكثر من شهر.

ولعل سبب انتشار الفيديو مؤخرًا هو وجود العديد من القنوات العربية على منصات Tik Tok وYouTube تنشر الخبر مؤخرًا على أساس أن الخبر جديد.

وأوضحت مصادر صحافية، أن فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا تطلق النار بطريق الخطأ على ابن عمها، 14 عامًا، ثم تقتل نفسها على Instagram أثناء اللعب بمسدس في حفلة عيد ميلاد في سانت لويس.

مقطع البنت والولد في الحمام التيك توك

كتبت صحيفة ديلي ميل في مقال عن القصة: وصفت شرطة سانت لويس في البداية الحادث الذي أطلقت فيه باريس هارفي البالغة من العمر 12 عامًا النار على ابن عمها كورون هارفي، 14 عامًا، قبل أن تطلق النار على نفسها على أنها جريمة قتل وانتحار.

إلا أن أسرة الأطفال وصفت إطلاق النار المروع الذي وقع في المنزل الذي استأجرته الأسرة للاحتفال بأعياد الميلاد بأنه “حادث غريب”. واستجابت الشرطة لشقق Cupples Station Loft في جنوب 10 وشارع سبروس بعد الساعة 2 صباحًا بقليل يوم الجمعة.

كارون وباريس، اللذان أُعلن عن وفاة والدتهما ووالدهما في مكان الحادث، أغلق أقاربهما تقارير عن جريمة قتل وانتحا ، قائلين إنه كان “حادثًا غريبًا”.

وقالت والدة “باريس”، شينيس هارفي، البالغة من العمر 35 عامًا، لصحيفة St Louis Post-Dispatch “إن الأمر لم يكن انتحارًا، لقد كانت حادثة غريبة”.

وصفت شرطة سانت لويس في البداية حادثة 27 مارس بأنها جريمة قتل وانتحار. لكن أسرة الأطفال وصفت منذ ذلك الحين إطلاق النار المروع الذي وقع في المنزل الذي استأجرته الأسرة للاحتفال بعيد الميلاد، بأنه “حادث غريب”.




رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.