شاهد: حنين حسام فتاة التيك توك تحصل على حكم نهائي
حنين حسام فتاة التيك توك تحصل على حكم نهائي

شاهد: حنين حسام فتاة التيك توك تحصل على حكم نهائي

Rayan
بانوراما
Rayan19 أبريل 2022

حنين حسام فتاة التيك توك تحصل على حكم نهائي. حيث حكمت محكمة جنايات القاهرة عليها بالسجن 3 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه، بعد إدانتها بالاتجار بالبشر. نشرت وسائل إعلام مصرية صور المتهمة فور وصولها إلى مجمع المحاكم بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة، حيث أعيدت محاكمتها. ووجهت لحنين تهمة الاتجار بالبشر. بعد أن استغلت قاصرين دون الثامنة عشرة من العمر، عن طريق خداعهما.

وبحسب التحقيقات، استغلت حنين الفتيات لما زعم عن توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمثبتات في تطبيق يسمى “لايكي”، بطريقة مقنعة تدعو إلى التحريض على الدعارة. ودعت المؤثرة الفتاتين إلى مجموعة “لايكي الهرم” والتي أنشأتها على هاتفها، للقاء الشباب عبر محادثات الفيديو وإقامة علاقات صداقة، خلال فترة العزلة المنزلية التي اجتاحت العالم بسبب وباء كورونا. بقصد الحصول على منفعة مادية.

حنين حسام فتاة التيك توك

وكانت محكمة الجنايات قد عاقبتها غيابيًا حنين حسام بالسجن 10 سنوات. بسبب عدم حضورها جلسات المحاكمة بعد إجلاء سلبيها وناشط آخر على “تيك توك” اسمه مودة الأدهم لمدة 6 سنوات في نفس القضية، صيف 2021، بعد شهور من تبرئتهم من تهمة الاعتداء على قيم المجتمع.

تم القبض على الطالبة حنين حسام في أبريل 2021 بتهمة التحريض على الدعارة. بعد نشرها مقطع فيديو على Tik Tok تعلن لمشتركيها البالغ عددهم 1.3 مليون أن الفتيات يمكنهن كسب المال. من خلال العمل معها على الشبكات الاجتماعية.

وفي مايو 2020، ألقي القبض على مودة الأدهم التي يبلغ عدد متابعيها على “إنستجرام” مليوني متابع، بعد نشرها مقاطع فيديو اعتبرت فاضحة، على أساس استغلال طفلين دون سن الثامنة عشرة، لتحقيق أرباح من ورائهما، الاستفادة من ضعفهم وقلة الوعي.

حنين حسام ويكيبيديا

كانت المصرية حنين حسام نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي وتيك توك خلال عام 2021م، حتى تم القبض عليها من قبل النيابة العامة، بعد عدة شكاوى ضدها من قبل عدد من أفراد الجالية المصرية. نقلتها النيابة بعد توجيه عدة اتهامات أبرزها تهمة الاتجار بالبشر، والتي عاقبتها المحكمة عليها بالسجن 3 سنوات وغرامة مالية.

تتمتع حنين حسام بوجه جميل، حيث أرادت الاستفادة من جمالها لجذب الكثير من الباحثين عن الإثارة، حيث أرادت أن تصبح ثرية وتجمع الأموال حتى لو كان ذلك على حساب سمعتها، وإهدارًا للقيم الأخلاقية. بدأت ببث مقاطع فيديو لها في أوضاع رقص، لكن الأمر تطور عبر إنشاء العديد من الحسابات على مواقع مختلفة وتسهيل عرض الفتيات لأجسادهن لمنع مشاهدتهن، الأمر الذي دفعها إلى المحاكمة والسجن.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.