تحميل كتاب اسبوع الالام pdf
تحميل كتاب اسبوع الالام pdf

تحميل كتاب اسبوع الالام pdf

Rayan
بانوراما
Rayan17 أبريل 2022

تحميل كتاب التمام في طقس اسبوع الالام pdf يحتفل الأقباط الأرثوذكس هذا الأسبوع بذكرى أقدس سبعة أيام في الديانة المسيحية. وهي آخر أيام المسيح على الأرض، قبل مجيئه الثاني، حسب العقيدة المسيحية، المعروف بأحداث أسبوع الآلام.

ويعتبر هذا الأسبوع أقدس أيام السنة وأكثرها روحانية، حيث تبدأ بفرح، وتنتهي بفرح. وفي وسطه يصل الحزن والألم إلى أعمدة الكنيسة الملفوفة باللون الأسود، والأيقونات مغطاة أيضًا باللون الأسود.

يتم تعليق الستائر السوداء على جدران بعض الكنائس، ويتم إلغاء الحفلات وعدم إقامة الزيجات. يصوم الأقباط هذه الأيام من الصباح حتى المساء، وخلال هذا الأسبوع يأكلون فقط الخبز والملح والماء. وهو ما تفسره الكنيسة بأنها تضع نفسها فى شركة مع “آلام المسيح”.

تحميل كتاب التمام في طقس اسبوع الالام pdf

تسبق أحداث الأسبوع المقدس احتفال الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بتأسيس “لعازر” في يوم السبت، والذي يطلق عليه يوم سبت لعازر، في حين يعتقد أن المسيح أقام لعازر قبل أيام عديدة من يوم السبت قبل أسبوع الآلام، بحسب لما ورد في الكتاب المقدس.

ومع ذلك، تفضل الكنيسة الاحتفال به قبل أسبوع الآلام مباشرة ويوم أحد الشعانين، لأنه وفقًا للاعتقاد المسيحي، كان إنشاء لعازر هو السبب المباشر لاستقبال الجماهير المسيح يوم الأحد.

وكان ذلك هو السبب المباشر في هياج رؤساء كهنة اليهود وإصرارهم على التعجيل بقتل المسيح، وحتى قتل “لعازر” أيضًا، حتى لا يلاحقه الناس ويؤمنون به.

في مثل هذا اليوم صنع “المسيح” معجزة بعث الموتى، وبعدها انعقد مجمع “السنهدرين”، وهو المحكمة العليا للأمة اليهودية.

وأصدر مرسوماً رسمياً بقتل المسيح، وقد حاولوا ذلك مرات عديدة من قبل، ولكن دون جدوى. لكنهم الآن يسعون إلى تنفيذه وفق وثيقة رسمية مصدق عليها من قبل السنهدرين، والتي لم يتم استئناف حكمه.

تبدأ أحداث الأسبوع المقدس من أحد الشعانين، وهو ذكرى دخول المسيح إلى القدس، خلال الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح.

الأسبوع الذي يبدأ به يسمى أسبوع الآلام، وفي هذا اليوم دخل يسوع مدينة القدس على ظهر حمار، واستقبله أهلها كالملوك بالنخيل والزيتون المزين، فارشًا ثيابه وأغصان الأشجار والنخيل تحته. لذلك، يتم إعادة استخدام النخيل والزينة في معظم الكنائس للاحتفال بهذا اليوم، ويطلق على هذا اليوم “أحد السعف”.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.