تقديرات الاحتلال: هكذا وصل منفذ عملية إطلاق النار الى تل أبيب
تقديرات الاحتلال: هكذا وصل منفذ عملية إطلاق النار الى تل أبيب

تقديرات الاحتلال: هكذا وصل منفذ عملية إطلاق النار الى تل أبيب

Rayan
Gaza Timeأخبار فلسطين
Rayan8 أبريل 2022

أفادت تقديرات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، أن رعد حازم منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب، وصل إلى مدينة أم الفحم عبر فجوة في السياج الفاصل، ثم استقل حافلة متجهة إلى تل أبيب إلى مدينة أم الفحم لتنفيذ العملية.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، وصل منفذ عملية تل أبيب إلى أم الفحم بمساعدة شخص “تعرف هويته” لأجهزة الأمن الإسرائيلية، ومن هناك استقل حافلة متجهة إلى تل أبيب.

ارتفعت حصيلة قتلى الإسرائيليين في عملية إطلاق النار التي نفذت مساء أمس الخميس في تل أبيب إلى ثلاثة، حيث أعلن مستشفى “إيخيلوف” في تل أبيب، اليوم الجمعة، مقتل شخص يبلغ من العمر 35 عامًا) بحالته الخطيرة بعد إصابته أثناء العملية.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن القتيل هو أحد أحفاد مؤسس مستوطنة غونسار في طبريا. وبذلك يرتفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 14 في شهر واحد، تخللته أربعة عمليات؛ في بئر السبع والخضيرة وبني براك وتل أبيب على التوالي.

وهي أكبر حصيلة قتلى في العمليات الفردية خلال هذا النطاق الزمني منذ فترة الانتفاضة الثانية. علماً أن العمليات خلال تلك الفترة كانت منظمة وتنتهي بإعلان الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عنها.

استشهاد منفذ العملية

واستشهد منفذ العملية، فجر اليوم، خلال اشتباك مسلح مع قوات الأمن الإسرائيلية في يافا، بعد عملية مطاردة واسعة شارك فيها أكثر من ألف من رجال الشرطة والأمن، واستمرت أكثر من 9 ساعات. كما أسفرت العملية عن إصابة 10 آخرين، ثلاثة منهم في حالة خطيرة ومستقرة، فيما تراوحت حالة أربعة من المصابين ما بين متوسطة وطفيفة.

انتقد مسؤولون في شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بشدة، طريقة تعامل قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي التي شاركت في مطاردة منفذ العملية في تل أبيب أمس. وأشارت إلى أن سلوكها أثر سلبًا على فاعلية العمل الميداني لقوات الأمن الإسرائيلية.

ونقلت هيئة الإذاعة الإسرائيلية (“كان 11”) عن مسؤول كبير في الشرطة قوله: “لم نتوقع مثل هذا العدد الكبير من الجنود في هذا الحادث. ولم نطلب كل هذه القوات”، مضيفًا “كان من الممكن أن نتولى زمام الأمور دون القوات الكبيرة التي قدمها الجيش”.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.