الصحة العالمية: كورونا لم ينته بعد رغم انخفاض الإصابات والوفيات
الصحة العالمية: كورونا لم ينته بعد رغم انخفاض الإصابات والوفيات

الصحة العالمية: كورونا لم ينته بعد رغم انخفاض الإصابات والوفيات

Rayan
أخبار الساعةدوليات
Rayan9 مارس 2022

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأربعاء، من أن “هذا الوباء لم ينته بعد”، بعد عامين من إعلان الجائحة، الأمر الذي جعل العالم كله يدرك خطورة الصحة. أزمة سببها فيروس كورونا.

قال تيدروس خلال مؤتمر صحفي في جنيف: “يصادف هذا الجمعة مرور عامين على إعلان انتشار Covid-19 حول العالم وباءً”، مضيفًا “بعد عامين، لقي أكثر من ستة ملايين شخص حتفهم”.

وبينما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى انخفاض في عدد الإصابات والوفيات، إلا أن “هذا الوباء لم ينته بعد، ولن يختفي في أي مكان ما لم ينته في جميع أنحاء العالم”، بحسب مدير المنظمة.

رصدت منظمة الصحة العالمية زيادة حادة في الإصابات والوفيات الجديدة في منطقة غرب المحيط الهادئ، على الرغم من انخفاضها عالميًا بنسبة 5 و8% على التوالي، وفقًا للتقرير الوبائي الأسبوعي.

وشدد تيدروس على أن “الفيروس مستمر في التطور، وما زلنا نواجه عقبات كبيرة في توفير اللقاحات والاختبارات والعلاجات لمن يحتاجون إليها”.

الاختبارات، التي يمكنها الكشف عن الإصدارات الجديدة المحورة، مصدر قلق لمنظمة الصحة العالمية، التي أشار رئيسها إلى أن “العديد من البلدان خفضت اختباراتها بشكل كبير”.

وحذر من أن هذا “يمنعنا من تحديد مكان الفيروس وكيفية حدوثه ينتشر ويتطور”.

وهكذا، سمحت خطة الاختبار في جنوب إفريقيا باكتشاف Omicron بسرعة كبيرة في نهاية نوفمبر 2021، قبل أن تصبح مهيمنة.

وأشارت الدكتورة ماريا فان كيركوف، المسؤولة عن إدارة جائحة كوفيد -19 في منظمة الصحة العالمية، إلى أنه “على الرغم من أننا نشهد انخفاضًا في المنحنى، فقد سجلنا 10 ملايين إصابة مؤكدة في العالم الأسبوع الماضي”.

وحذرت من أنه “يتعين علينا توخي الحذر”، في وقت رفعت فيه دول كثيرة – في أوروبا على وجه الخصوص والولايات المتحدة – معظم الإجراءات الصحية التي تهدف إلى كبح المرض.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.