استطلاع رؤية هلال شهر شعبان 1443 في الدول العربية والاسلامية
استطلاع رؤية هلال شهر شعبان 1443 في الدول العربية والاسلامية

استطلاع رؤية هلال شهر شعبان 1443 في الدول العربية والاسلامية

Rayan
دوريات
Rayan2 مارس 2022

استطلاع رؤية هلال شهر شعبان 1443 في الدول العربية والاسلامية ووفق علم الفلك فإن يوم الخميس الثالث من مارس هو تكملة لشهر رجب 1443 هـ، والأول من شعبان 1443هـ هو الجمعة الموافق الرابع من مارس 2022.

ويتم تحري هلال شهر شعبان لعام 1443هـ اليوم، حيث يولد هلال شهر شعبان فور حدوث الاقتران في تمام الساعة 19:35 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء الموافق 29 من الشهر الجاري رجب 1443 هـ، الموافق الثاني من مارس عام 2022 (يوم الرؤية).

استطلاع رؤية هلال شهر شعبان 1443

أما بالنسبة لعلماء الفلك، فيتم يوم الخميس الثالث من آذار (مارس) المقبل، شهر رجب 1443هـ، وأول شهر فلكي من شعبان 1443 هـ يكون يوم الجمعة الموافق الرابع من آذار (مارس) 2022.

يشار إلى أن نظام التقويم الهجري يعتمد على الشهر القمري، وهو المدة الزمنية التي يستغرقها القمر لإحداث ثورة كاملة حول الأرض.

التقويم الهجري أو القمري أو الإسلامي هو تقويم يعتمد على الدورة القمرية لتحديد الأشهر، وبعض الدول العربية، مثل المملكة العربية السعودية، تعتبره التقويم الرسمي للدولة.

أسسه الخليفة عمر بن الخطاب وجعل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة المنورة يوم 12 ربيع الأول (24 سبتمبر 622 م) كمرجع للسنة الأولى فيه، وهذا سبب تسميته بـ “التقويم الهجري”.

من جهته، قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، إن تاريخ أول يوم من شهر شعبان 2022 للعام الهجري 1443 هو يوم الجمعة الموافق لـ 4 آذار حسب الحسابات الفلكية، وأن عدد الأيام في شهر شعبان 29 يوماً فقط.

وأوضح أن الهلال الجديد لن يولد بعد غروب الشمس يوم رؤيته في القاهرة والعواصم والمدن العربية والإسلامية، باستثناء “داكار ونواكشوط ومراكش وفاس ولاجوس والجزائر”.

وتابع: “القمر يغرب قبل غروب الشمس يوم رؤيته بعشر دقائق، بمكة المكرمة، 12 دقيقة في القاهرة، بينما في داكار بالسنغال يغرب القمر بعد دقيقتين من غروب الشمس، وفي نواكشوط وموريتانيا القمر. يحدد دقيقة واحدة بعد غروب الشمس”.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.