ماذا قال ابراهيم عيسى عن الاسراء والمعراج ؟
ماذا قال ابراهيم عيسى عن الاسراء والمعراج ؟

ماذا قال ابراهيم عيسى عن الاسراء والمعراج ؟

Rayan
دوريات
Rayan20 فبراير 2022

أحدثت تصريحات الصحفي المصري ابراهيم عيسى عن ليلة الإسراء والمعراج جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ما استدعى تدخل النيابة العامة وردًا من علماء الأزهر ودار الفتوى في مصر.

وكان الصحفي إبراهيم عيسى قد اعتبر، في تعليق بإحدى حلقات برنامج “حديث القاهرة”، أن بعض القصص تتعلق بمعراج سيدنا محمد إلى السماء “وهمية”.

ويؤمن المسلمون أن النبي محمد قد نقل على ظهر البراق مع الملاك جبرائيل ليلة الإسراء والمعراج من المسجد الحرام في مكة إلى المسجد الأقصى بالقدس.

ماذا قال ابراهيم عيسى عن الاسراء والمعراج ؟

أحدثت تصريحات عيسى موجة من الغضب والجدل. ظهر اسمه واسم القناة في قائمة الموضوعات الأكثر مناقشة على تويتر في مصر.

من جهتها، أوضحت النيابة العامة المصرية في بيان لها، أن النائب العام أمر باتخاذ إجراءات التحقيق في البلاغات المقدمة إلى النيابة العامة ضد الصحفي إبراهيم عيسى. وستعلن النيابة العامة فيما بعد نتائج التحقيقات.

يتساءل الكثيرون عن موقف إبراهيم عيسى من برنامج “حديث القاهرة” الذي يعرضه على شاشة القاهرة والناس. خاصة بعد قرار النائب العام بفتح تحقيق في البلاغات المرفوعة ضده بسبب مزاعمه حول معجزة الإسراء والمعراج ووصفه للمعراج بأنها “قصة وهمية” على حد زعمه.

وحتى الآن، لم يحسم موقف برنامج إبراهيم عيسى حتى بعد قرار النائب العام بفتح تحقيق. ولم تصدر إدارة القناة قرارًا بوقفه رغم موجة الانتقادات الشديدة التي وجهت لأقوال مقدم برنامج “القاهرة الحديث”.

وكان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، قد أمر باتخاذ إجراءات التحقيق في التقارير المقدمة للنيابة ضد الصحفي إبراهيم عيسى. وستعلن النيابة العامة لاحقًا ما ستؤول إليه نتائج التحقيقات.

وطالب المجلس الأعلى للإعلام في بيانه بالابتعاد عن القضايا التي تثير الفتنة في المجتمع، إذ تنص مدونة المحتوى الديني على احترام الأديان السماوية وتعاليمها، وإبراز القيم الدينية فوق كل القيم الأخرى.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.