أسر فلسطينية بغزة تفقد منازلها جرّاء القصف الإسرائيلي

أسر فلسطينية بغزة تفقد منازلها جرّاء القصف الإسرائيلي

2019-03-26T20:25:30+03:00
2019-03-26T20:35:46+03:00
Gaza Timeإسرائيليات
Rayan26 مارس 2019

غزة تايم – فقدت عدة أسر فلسطينية في غزة، منازلها جرّاء الغارات التي شنّها الجيش الإسرائيلي على مناطق متفرقة من القطاع، منذ مساء الإثنين وحتّى فجر الثلاثاء.

وخيّمت حالة من الصدمة والخوف على تلك الأسر وأطفالها بعد فقدانهم منازلهم وجميع ممتلكاتهم، في ظل ظروف اقتصادية صعبة تسيطر على القطاع.

ومساء الإثنين، بدأ الجيش الإسرائيلي بشن سلسلة غارات عنيفة على عدة أهداف في أنحاء غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع، صباح ذات اليوم، سقط شمال مدينة “تل أبيب”، بحسب بيان صدر عنه.

حنان الشوا (55 عاماً)، من غرب غزة، تعرّض منزلها لضرر جزئي نتيجة القصف، بينما فقدت ابنتها التي تسكن بجوارها، منزلها الكائن في عمارة سكنية بشكل كامل.

الشوا قالت، إن العمارة التي تقع فيها شقّة ابنتها، كانت تضم نحو 8 شقق سكنية أخرى؛ تدمّرت كلها بشكل كامل، جراء القصف.

وهي تمسك بيد حفيدتها التي سيطرت عليها ملامح الصدمة، أضافت الشوا: “خرجت هذه الطفلة من المنزل حافية الأقدام دون أن ترتدي كامل ملابسها، ولا حذائها من شدة الخوف”، مشيرة إلى أنها “استدانت من الجيران ملابس لحفيدتها من أجل حمايتها من البرد”.

22 2 - غزة تايم - Gaza Time

وفي حسرة استدركت: “لا توجد مواقع عسكرية هنا والعمارة سكنية، ابنتي وزوجها عاطلان عن العمل، رغم حملهما لشهادات جامعية، وها هم اليوم فقدا منزلهما وكل ممتلكاتهما”.

وعن لحظة الاستهداف، قالت الشوا إنها كانت تجلس في منزلها برفقة بعض صديقاتها، كن أتين في وقت سابق لتهنئتها باقتراب موعد زفاف نجلها.

وبينما كانت السعادة تغمر منزل أسرة الشوا وصوت “زغاريد” الفرح تصدح من المكان، جاء خبر أزعج تلك الفرحة.

وتابعت: “تم إبلاغنا أن قصفاً من طائرة استطلاع إسرائيلية (عادةً ما يسبق قصفًا ثقيلًا من مقاتلات حربية) استهدف المبنى الملاصق لمنزلنا ومنزل ابنتي”.

وخرج جميع سكان العمارة المدنية من منازلهم بملابسهم التي كانت عليهم، وغالبيتهم دون أحذية، على حدّ وصف الشوا.

وأضافت أنها ثوان معدودات حتّى استهدف صاروخ آخر من طائرة استطلاع إسرائيلية المكان، حتّى يتم قصفه بالطيران الحربي مباشرة.

حالة من الخوف انتابت الجميع آنذاك، ولا زال الأطفال – حتّى اللحظة – يعيشون صدمة القصف وفقدان منزلهم، كما قالت الشوا.

وبحسب المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إن الجيش الإسرائيلي شنّ أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع منذ مساء الإثنين؛ استهدفت مواقع مختلفة، وأسفرت عن إصابة 10 أشخاص.

ويأتي ذلك التصعيد رغم إعلان “حماس” مساء الإثنين، نجاح وساطة مصرية في وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

ولم يصدر بعد تأكيد من “تل أبيب” حول وقف إطلاق النار؛ لكن مسؤولا إسرائيليًا لم يذكر اسمه، قال للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: “كل شيء يعتمد على سلوك حماس“.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.