شاهد: ناديا الزعبي ترد على فضيحة فيديو المطل المنتشر في الأردن
ناديا الزعبي ترد على فضيحة فيديو المطل المنتشر في الأردن

شاهد: ناديا الزعبي ترد على فضيحة فيديو المطل المنتشر في الأردن

Rayan
دوريات
Rayan16 فبراير 2022

ردت الإعلامية ومقدمة البرامج الأردنية ناديا الزعبي على فضيحة فيديو المطل المنتشر عبر منصات عبر منصات السوشيال ميديا بصورة واسعة خلال الآونة الأخيرة.

وبحسب النشطاء، نشر عدد من الصفحات الأردنية مجهولة المصدر مقطع فيديو فاضحًا وزعمت أنه يخص “نادية الزعبي”، ما أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن الإعلامية الأردنية، نادية الزعبي، خرجت عن صمتها، وأوضحت حقيقة فضيحة فيديو المطل التي لاحقتها، مهاجمة من يقف وراءها.

وعن بداية الأزمة، قالت إنها كانت تصور برنامجًا جديدًا، وبعد الانتهاء من تصوير الحلقة الأولى فوجئت بعشرات المكالمات الواردة على هاتفها، الأمر الذي يقلقها.

فيديو الفضيحة كامل اضغط هنا

وأضافت أنها تخشى إصابة أحد أفراد عائلتها بأمر ما، واتصلت بالرقم الأخير وكان لإحدى صديقاتها.

وسألتها صديقتها عن قصة الفيديو، فأجابت بأنها لا تعلم عنها شيئًا، ثم بحثت على الإنترنت لتكتشف أن شخصًا مجهولًا نشر شائعة حول انتشار مقطع فيديو فاضح لها.

وتابعت: “للأسف هناك الكثير ممن روجوا لهذه الإشاعة رغم عدم وجود أي فيديو”.

وأضافت، كاشفة عن شعورها في هذه اللحظة:

“ما بخبي عليكم كنت واقفة على مفترق طرقا إما إني أنهار وأسمح لهذا الشخص المريض إنه يكسرني. أو أني اتمالك نفسي واستند على ثقتي بالله اللي ما بيضيع عنده حق حدا وأرفض الانكسار واكمل تصوير”.

وأوضحت أن هذا ما حدث بالفعل، وأكملت التصوير ثم عادت إلى المنزل، لتسأل نفسها: “هذا الشخص عندما قرر تشويه سمعتي بالكذب، لم يظن أن لي أسرة وعائلة، أنا أم لطفل بريء وابنة لأب عظيم ولدي أقارب وأسرة محترمة”.

رسالة لمن ينشر الاشاعة

وأضافت نادية الزعبي، من هنا جاءت الجرأة وتذكرت مئات وآلاف القصص عن فتيات أردنيات تعرضن لأبشع أشكال الابتزاز من قبل عديمي الضمير، استغلوا أن الأنثى هي أضعف ضلع في المجتمع. لسوء الحظ، هناك مجموعة تحب الخوض في الأعراض، متجاهلة الأذى النفسي لهؤلاء الفتيات العفيفات.

وقالت نادية الزعبي إنها قررت تحمل المسؤولية ولن تسمح لضعف النفوس أن يكسرها، مشيرة إلى أنها تقدمت بشكوى رسمية إلى السلطات الحكومية.

كما بعثت الزعبي برسالة إلى هذا الشخص الذي ينشر الإشاعة قائلاً: “رسالة إلى هذا الشخص الذي يختبئ في جحره، أنت ومن علق، ومن نشر الشائعات راح ينال عقوبته بالقانون. وما راح تكسروني”.

وفي نهاية حديثها أطلقت نادية مبادرة بعنوان “ما راح تكسرني” لدعم أي امرأة أردنية تتعرض للابتزاز من أي نوع، كمل دعت الناشطين والجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتبني هذه المبادرة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.