شاهد: مسرحية ترامبولين كاملة على مسرح الكويت
مسرحية ترامبولين كاملة على مسرح الكويت

شاهد: مسرحية ترامبولين كاملة على مسرح الكويت

Rayan
دوريات
Rayan8 فبراير 2022

مشاهدة مسرحية ترامبولين كاملة على مسرح الكويت، والتي شهدت تقاعلًا واسعًا عبر منصات السوشيال ميديا خلال الآونة الأخيرة، وهي من إنتاج شركة النجوم للإنتاج الفني والمسرحي. وانطلقت عروضها في يناير الماضي على مسرح الشامية.

وأعرب المخرج الشاب شملان النصار عن سعادته بالرد على المسرحية لعثمان الشطي بطولة مجموعة مميزة من الفنانين، قائلًا: “يسعدني مواجهة هذه التجربة وبالتعاون مع الكاتب والمنتج عثمان الشطي”.

وأكد أن المسرحية غنية بالعديد من الآثار الاجتماعية والفكرية العالية التي يعمل عليها.

وثمن دعم الإنتاج عالي المستوى، وفريق العمل الرائع الذي يضم هذه المجموعة المتميزة من الفنانين والفنيين الذين يطرزون التجربة ببصماتهم الإبداعية، كل في مجاله وتخصصه.

وأضاف، “أدعو جمهورنا الكرام للمتابعة والاستمتاع. أكرر أننا أمام عرض “عائلي” ومن هنا تأتي أهمية هذه التجربة المسرحية الجديدة”.

مسرحية ترامبولين كاملة على مسرح الكويت اضغط هنا

تجري المسرحية في أرض الترامبولين، حيث يعيش الجميع في عالم مثالي، ويتباهى الجميع بقفزاته أمام الآخرين، لكن الأحداث تأخذنا من عالم التباهي إلى عوالم أخرى.

تظهر النفوس الداخلية في جو من البراعة المسرحية عالية المستوى،

بما في ذلك الغناء والرقص ونخبة مبدعة من النجوم، حتى أبرز نجوم المسرح العائلي المقربين والمحبوبين من الجميع.

من جهته، قال المنتج المدير التنفيذي لشركة ستارز للإنتاج الفني والمسرحي الكاتب حسين بهمن،

إنه تم تأمين جميع ظروف الإنتاج لتقديم هذا العرض المسرحي بمواصفات عالية المستوى

تحمل المتعة والترفيه وكذلك المحتوى الذي صاغه الكاتب المتميز عثمان الشطي باحتراف وعمق، وإخراج الفنان الموهوب شملان هاني النصار.

بالإضافة إلى فريق العمل المكون من كوكبة من النجوم من أجيال من الحرف المسرحية

وخلف هذه التجربة أيضًا فريق تقني وتقني رفيع المستوى من الأزياء والمكياج

والإضاءة والموسيقى والمسيرات والحرفيين الآخرين الذين حولوا العرض إلى متعة تثير الدهشة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.