تهنئة راس السنة الامازيغية الجديدة 2972 2022
تهنئة راس السنة الامازيغية الجديدة 2972 2022

تهنئة راس السنة الامازيغية الجديدة 2972 2022

Rayan
2022-01-12T16:22:40+03:00
دوريات
Rayan12 يناير 2022

تهنئة راس السنة الامازيغية الجديدة 2972 2022 حيث يختلف الاسم باختلاف اللهجة البربرية، وتختلف السنوات الأمازيغية عن السنوات الغريغورية، ويقع عام 2022 في التقويم الغريغوري في عام 2972 ​​في التقويم الأمازيغي.

يعود تاريخ الاحتفال برأس السنة البربرية إلى العصور القديمة، وهو متجذر في الحكايات والأساطير الشعبية في شمال إفريقيا. ويمثل الرابطة بين البربر والأرض التي يعيشون عليها، ويناير، أو البربر الجديد السنة، هي عطلة الطبيعة والحياة الزراعية والنهضة والوفرة.

تهنئة راس السنة الامازيغية الجديدة 2972 2022

اكتسب الاحتفال بشهر يناير أهمية إضافية في السنوات الأخيرة كوسيلة للحفاظ على الهوية الثقافية الأمازيغية. مصطلح يناير هو أيضًا الاسم الذي يطلق على الشهر الأول من التقويم الأمازيغي. يمثل شهر يناير بداية فترة 20 يومًا تُعرف باسم “الليالي السوداء ، وهي أبرد وقت في العام.

تُعرف الأمسية التي تسبق رأس السنة البربرية الجديدة أو يناير باسم “ثابورث أسجاس” (باب السنة) بين قبائل الجزائر، أو “عيد السقاس” بين قبائل البربر في المغرب.

يصادف هذا الحدث يوم 12 يناير، حيث يوافق بداية الاحتفالات في الجزائر، وتتزامن عطلة يناير الرسمية في الجزائر مع “Thaworth Asgas” في 12 يناير، فيما تبدأ بعض المجموعات البربرية في المغرب وأماكن أخرى احتفالاتها في 13 يناير.

من الناحية اللغوية، يُعتقد أن كلمة “يناير” هي مزيج من الكلمتين البربريتين “ين” التي تعني “واحد” و “أيور” التي تعني “شهر”، والتفسير الآخر هو أن الكلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية “Ianuarius”، والتي اشتقت منها كلمة January باللغة الإنجليزية و”يناير” باللغة العربية.

موعد الاحتفال

يحتفل برأس السنة الأمازيغية في 12 جانفي من كل عام، ويوافق عام 2022م بالتقويم الميلادي عام 2972 ​​في التقويم الذي يليه الأمازيغ، ويوافق العام الأمازيغي الجديد لعام 2022م يكون: في الجزائر: الأربعاء 12 يناير 2022م، في المغرب: الخميس 13 يناير 2022م.

تتركز احتفالات رأس السنة البربرية على التجمعات العائلية والموسيقى المبهجة. تستعد معظم العائلات لهذا اليوم من خلال إعداد وليمة من الأطعمة التقليدية مع أمهات الأسرة، اللائي يشرفن على ترتيبات الاحتفال.

ومن العادات المتبعة في هذا الاحتفال ارتداء الملابس والمجوهرات البربرية التقليدية، وتماشياً مع شهر يناير رمزاً للتجديد والثروة والحياة، فقد أصبح هذا اليوم مناسبة لاحتفالات مختلفة مثل الأعراس والختان وتسريحة الشعر الأولى للطفل.

تتواصل احتفالات شهر يناير في بعض مناطق الجزائر لمدة تصل إلى ثلاثة أيام، حيث تجتمع الأسرة كل يوم لتناول وجبة احتفالية مختلفة. وجبة اليوم الأول هي عصيدة السميد. في اليوم الثاني يقدم الكسكس مع سبع خضروات، ووجبة اليوم الثالث تتكون من الدجاج.




رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.