نتائج يانصيب معرض دمشق الدولي 2022 حسب رقم البطاقة
نتائج يانصيب معرض دمشق الدولي 2022 حسب رقم البطاقة

نتائج يانصيب معرض دمشق الدولي 2022 حسب رقم البطاقة

Rayan
2022-01-19T01:22:42+03:00
دوريات
Rayan4 يناير 2022

نتائج يانصيب معرض دمشق الدولي 2022 حسب رقم البطاقة حيث تعتبر مسابقة اليانصيب من المسابقات الشهيرة في الجمهورية السورية.

لا يتوفر وصف للصورة.

وتقام بشكل دوري كل عام منذ عقود بمشاركة عدد كبير من المواطنين السوريين من مختلف القرى والبلدات والمدن، ومع بداية الجديد في العام الميلادي.

ينتظر الآلاف أو حتى عشرات الآلاف من المواطنين نتائج السحب في مناطق مختلفة من البلاد.

يتساءل الكثير من حاملي بطاقات اليانصيب في سوريا عن نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي، وكذلك كيفية الاستعلام عنها، وهو كالتالي:

زيارة يانصيب معرض دمشق الدولي الموقع الرسمي بالضغط هنا

يجب إدخال رقم بطاقة اليانصيب. اضغط على كلمة “استفسار” للاطلاع على نتائج نسخة العام الجديد الأولى.

ويمكنك معرفة نتيجة بطاقة اليانصيب من خلال زيارة الموقع الرسمي لليانصيب دمشق الدولي، الثلاثاء المقبل 4 كانون الثاني، في العام الميلادي الجديد 2022، حتى يتسنى للمشاركين معرفة النتيجة.

وتجدر الإشارة إلى أنه من الضروري إدخال رقم البطاقة وفئتها وتاريخ السحب ورقمها لتحقيق النتائج الصحيحة نسخة العام الجديد.

وتعتبر مسايقة اليانصيب من أكبر السحوبات التي ينتظرها المواطنون الذين يشاركون سنويًا في جائزة اليانصيب السورية.

ويعتبر أكبر سحب في الجمهورية السورية، حيث تم منح جائزة قدرها مليون ليرة سورية للفائزين في يانصيب رأس السنة 2022.

وأعلنت الصفحة الرسمية للإعلان عن نتائج القرعة السورية لمعرض دمشق الدولي، عن استعدادها لإعلان نتائج السنة الأولى للعام الجيد يوم الثلاثاء 4-1-2022.

وهناك حالة ترقب للآلاف في جميع المدن والأحياء السورية بانتظار إعلان نتائج نسخة العام الجديد الأول من يانصيب معرض دمشق الثلاثاء المقبل 4 كانون الثاني/ يناير 2022.

ومعرفة الفائزين برأس السنة الأولى. السحب والجوائز المالية الكبرى للسحب والبالغة نحو مليون ليرة سورية.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.