حقيقة خبر وفاة الحكم فيكتور جوميز بحادث سير
حقيقة خبر وفاة الحكم فيكتور جوميز بحادث سير

حقيقة خبر وفاة الحكم فيكتور جوميز بحادث سير

Rayan
دوريات
Rayan19 نوفمبر 2021

أثار خبر وفاة الحكم الجنوب افريقي فيكتور جوميز victor gomez arbitre ضجة واسعة خلال الساعات الأخيرة، حيث تداول عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي نبأ موته بعد تعرضه لحادث مروري.

واتضح أن الأنباء المتداولة عن وفاة الحكم فيكتور جوميز كانت غير صحيحة وأن الحكم الجنوب افريقي موجود حاليًا في وطنه بصحة جيدة.

وأدار جوميز مباراة الجزائر ضد بوركينا فاسو التي انتهت بنتيجة 2-2 في مباريات مرحلة المجموعات بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022.

ويعتبر جوميز من أبرز الحكام في القارة السمراء بسبب مستواه المتميز وإشرافه على عدد كبير من المواجهات الصعبة والمصيرية.

فيكتور ميغيل دي فريتاس جوميز (مواليد 15 ديسمبر 1982، جوهانسبرج) هو حكم كرة قدم من جنوب إفريقيا. حكم PSL منذ عام 2008. تم التصويت على Gomes ليكون حكم PSL للموسم في 2012-13 و2017-18 وهو حكم دولي منذ 2011.

في عام 2018، أشاد به اتحاد كرة القدم في جنوب إفريقيا بعد أن رفض وأبلغ عن محاولة رشوة تزيد عن 300000 راند. تم الاقتراب من جوميز وعرض عليه مبلغًا من المال لتعديل مباراة في كأس الاتحاد الإفريقي بين بلاتو يونايتد النيجيري والجانب الجزائري. اتحاد الجزائر تم ترشيحه مرة أخرى لجائزة PSL Referee of the Season عند ختام الحملة المحلية.

يعتبر من النخبة الحاكمة المتميزة داخل قارة إفريقيا. حصل الحكم البرتغالي المولد على الشارة الدولية عام 2011.

أطلق عليه لقب ملك ركلات الجزاء، لأنه كان يحسب ركلات الجزاء بكثرة في معظم المباريات التي أدارها خلال مسيرته التحكيمية.

وتعرض لهجوم شرس من وسائل الإعلام الجنوب أفريقية بسبب ما حدث في لقاء السهام الذهبية وباروكا في الجولة 28 من دوري جنوب أفريقيا، بعد أن منح ركلة جزاء لصالح باروكا المهددة بالهبوط. في الدقائق الأخيرة.

كما أدار الحكم الدولي لقاء وحيد للفراعنة في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكان ذلك ضد أوغندا، حيث فازت مصر بهدف نظيف، بالإضافة إلى لقاء آخر في تصفيات أمم إفريقيا 2019 ضد تونس.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.