ثورة علمية… تطبيق على هاتفك يساعدك في التغلب على “خوف المرتفعات”

ثورة علمية… تطبيق على هاتفك يساعدك في التغلب على “خوف المرتفعات”

2019-03-24T19:40:02+03:00
2019-03-24T20:20:04+03:00
تطبيقات
Rayan24 مارس 2019

غزة تايم – كشفت تقارير إخبارية عن ابتكار مجموعة من الباحثين تطبيق على الهواتف الذكية، يمكن أن يشكل ثورة علمية، خاصة لما يعانون من “فوبيا المرتفعات”.

ونشرت قناة “نيو آسيا” تقريراً حول ذلك التطبيق الثوري، الذي أطلق عليه باحثون هولنديون اسم “زيروفوبيا”، الذي يمكن مستخدمه من معالجة خوفهم من المرتفعات، باستخدام تطبيق هواتف ذكية ونظارات واقع افتراضي مصنعة من الكرتون.

وقال الباحثون الهولنديون إن ذلك التطبيق يستخدم أساليب جديدة للعلاج المعرفي السلوكي، والذي يمكن مستخدمه من تحسين حالته بصورة أفضل مما يحققه المرضى مع الأطباء أو المعالجين النفسيين.

وقالت تارا دونكر، أستاذة مساعدة وطبيبة نفسية متخصصة في العلاج المعرفي السلوكي، إن الدراسة تظهر “أن فوبيا المرتفعات يمكن معالجته بفاعلية دون اللجوء لطبيب، من خلال العلاج الذي نقدمه عبر تطبيق زيروفوبيا الجديد على الهاتف الذكي، بالإضافة إلى نظارات واقع افتراضي بسيطة لا تكلف سوى عشرة دولارات”.

وتابعت قائلة “هذا يعني أن هناك وسيلة لعلاج فعال لأنواع معينة من الفوبيا بتكلفة لا تذكر مقارنة بجلسات العلاج وجها لوجه أو العلاج بالتعرض لتقنيات متطورة باهظة من الواقع الافتراضي”.

ويعمل تطبيق “زيروفوبيا” بطريقة أشبه بلعبة، تأخذ مستخدمه لمواجهة سلسلة من التحديات التي تكون مرعبة لشخص ما يعاني من فوبيا المرتفعات.

ويقوم التطبيق الذكي بعدة تجارب لمرضى “فوبيا المرتفعات”، مثل إصلاح مصباح بالوقوف على سلم، أو في شرفة مرتفعة، وإنقاذ قطط من على جسور مرتفعة للمشاة.

وقالت دونكر عبر البريد الإلكتروني: “تحديات الواقع الافتراضي في التطبيق مصممة (لتشمل) عددا كبيرا من المواقف، التي تسبب الخوف للمصابين بفوبيا المرتفعات”.

ودعا الباحثون الهولنديون نحو 193 متطوعاً من البالغين الذين يعانون من “فوبيا المرتفعات”، تم توزيعهم على مجموعتين بصورة عشوائية إحداهما استخدمت العلاج بالواقع الافتراضي والأخرى لم تستخدم هذا العلاج ولا غيره.

وبالفعل أثبت الباحثون فعالية هذا التطبيق في علاج المجموعة التي استخدمت تطبيق “زيروفوبيا”، لمدة تصل إلى 3 أشهر تقريبا.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.