صور عن ذكرى البيعة السابعة للملك سلمان بالسعودية
صور عن ذكرى البيعة السابعة للملك سلمان بالسعودية

صور عن ذكرى البيعة السابعة للملك سلمان بالسعودية

Rayan
دوريات
Rayan8 نوفمبر 2021

نشرت منصات صور عن ذكرى البيعة السابعة للملك سلمان بالسعودية حيث يحتفل، اليوم بالذكرى السابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في 3 ربيع الثاني 1436هـ، ومبايعته ملكًا للبلاد ورائدًا لمرحلة جديدة تخوضها المملكة العربية السعودية منذ وصوله قبل 7 سنوات، سابع ملوك للمملكة بعد إعلان التوحيد عام 1932.

الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي رافق المراحل المحورية من حياة البلاد، اختبر خلالها المفاصل التاريخية التي قادت المملكة العربية السعودية إلى ما هي عليه اليوم من حيث التطور والازدهار، ومن موقعه السابق حيث كان أميرًا. من منطقة الرياض لأكثر من خمسة عقود وعُين أميرًا لها عام 1955 وهو في عقده في الثانية من عمره، شاهد البلاد تنمو.

حتى أصبح قائداً للبلاد وشاهداً على نهضتها الجديدة، في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية والتنظيمية، والأعمال التجارية والمشاريع والمبادرات السريعة والمتتالية على الصعيدين التنموي والاجتماعي، بفضل المملكة العربية السعودية. أصبحت العربية منافسة تلقائية للمراتب الدولية الأولى في مختلف القطاعات.

صور عن ذكرى البيعة السابعة للملك سلمان بالسعودية

FDmkr5dWEAQva8y?format=jpg&name=small - غزة تايم - Gaza Time
FDm6eFxXMAk iik?format=jpg&name=small - غزة تايم - Gaza Time
FDFuMqnXEAA20SK?format=jpg&name=900x900 - غزة تايم - Gaza Time
FDpo2LWXMAEmVmO?format=jpg&name=900x900 - غزة تايم - Gaza Time

تأتي الذكرى السابعة لبيعة الولاء اليوم، حيث تواصل المملكة العربية السعودية قطع خطوات التنمية والازدهار في مختلف المجالات، بروح جديدة تبثها “رؤية 2030″، ونمط من الحكم والقيادة ، اعتمد على آثار الشفافية وحوكمة العمل، والمثابرة في الإنجاز، والتغلب على المشاكل التي كانت مقاومة عنيدة لاستحقاقات الواقع الصاعد والمستقبل الواعد.

عام جديد آخر، في مسيرة المملكة العربية السعودية نحو المستقبل، حيث تمر في العقد الأخير من الذكرى المئوية الأولى لتأسيسها، حيث وضع الملك المؤسس اللبنة الأساسية لمشروع الدولة الصلبة، يستوعب كل ألوان المجتمع وتنوعه، وحتى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز الذي رسم ملامح اللحظة الحاسمة، ووضع بصمته في حكم البلاد وإدارة شؤونها.

حيوية سياسية

يقتضي الموقع الاستراتيجي والوزن السياسي والرمزي للدولة استمرار حيويتها السياسية وتأثيرها على المعادلات الإقليمية والدولية. وجاء بيان العلا عشية انعقاد الدورة الـ 41 لقمة مجلس التعاون الخليجي، بداية مرحلة جديدة من سياسة خليجية تقودها الرياض، لتجاوز عقبات الماضي، والتطلع إلى التحديات الناشئة، في استجابة واعية لعصر من التحولات في حسابات المنطقة، يتطلب الأمر أدوات عمل ومقاربات شجاعة. وأكد بيان قمة العلا على وحدة الصف وتضامن دول الخليج في مواجهة التهديدات والتدخلات.

وشدد البيان على طي صفحة الماضي بما يحفظ أمن واستقرار الخليج، وتم الاتفاق على عدم المساس بسيادة وأمن أي دولة، وتنسيق المواقف السياسية لتعزيز دور مجلس التعاون الخليجي. وكذلك مكافحة من يهدد أمن دول الخليج، وتعزيز التعاون في مكافحة التنظيمات الإرهابية. واستمر ارتفاع معدل الحراك الدبلوماسي والسياسي خلال الأشهر القليلة الماضية، وتوزع بين مدن الرياض العاصمة ونيوم الواعدة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */