راصد جوي يوضح أسباب تأخر المطر وطبيعة طقس فلسطين خلال الأيام المقبلة
راصد جوي يوضح أسباب تأخر المطر وطبيعة طقس فلسطين خلال الأيام المقبلة

راصد جوي يوضح أسباب تأخر المطر وطبيعة طقس فلسطين خلال الأيام المقبلة

Rayan
أخبار الساعةأخبار فلسطين
Rayan29 أكتوبر 2021

كشف الراصد الجوي ليث العلامي، اليوم الجمعة 29 أكتوبر 2021، عن طبيعة الطقس في فلسطين، وأحوال الطقس خلال الأيام المقبلة.

وقال العلامي في تصريحات تلفزيونية، تابعتها “غزة تايم”، إن الطقس في فلسطين سيشهد انخفاضًا طفيفًا في درجات الحرارة غدًا السبت، ليصبح خريفيًا معتدلًا.

أما بالنسبة لسقوط الأمطار في فلسطين، فقد أفاد الراصد أن هناك حالة من عدم الاستقرار الجوي خلال أيام الأحد والاثنين والثلاثاء من الأسبوع المقبل.

وأوضح أن عدم الاستقرار لا يعني انخفاضات جوية قوية، بل تضاعف السحب على ارتفاعات مختلفة، مشيرًا إلى أن هذه السحب قد تتسبب في هطول أمطار على فترات متفرقة داخل مناطق جغرافية متفرقة.

وتابع، على المدى القصير، إذا كانت هناك مؤشرات على انخفاضات جوية صريحة قد تضرب فلسطين، حتى الأسبوع الأول من تشرين الثاني المقبل.

وأشار المراقب إلى أن سبب عدم وجود منخفضات هوائية صريحة بالقرب من فلسطين هو وجود كتلة هوائية باردة في المناطق الوسطى والغربية من القارة الأوروبية، وذلك بسبب العلاقة العكسية في درجات الحرارة بين دول هذه المنطقة وبين دول بلاد الشام بما فيها فلسطين.

وبشأن تفاصيل حالة الطقس في فلسطين غدًا السبت، فإن هناك انخفاض في درجات الحرارة تعود لمعدلاتها السنوية العامة، ويسود طقس بارد وجاف نسبيًا في الصباح بشكل عام.

يسود طقس الخريف خلال النهار في الجبال، ودافئ في السهل والمناطق الساحلية، وحار نسبيًا في مناطق الأغوار. في إشارة إلى أن السماء مغطاة بالغيوم العالية والمتوسطة، مع احتمال ضعيف للرذاذ في بعض المناطق.

في الليل، هناك انخفاض كبير في درجات الحرارة مع الطقس البارد، خاصة في القمم الجبلية. وتكون الرياح شمالية شرقية مع هبات رياح نشطة أحيانًا ثم تتحول الى غربية رطبة نسبيًا مساءً وفي الليل.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */