حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقة عمرو الليثي
حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقة عمرو الليثي

حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقة عمرو الليثي

Rayan
دوريات
Rayan29 نوفمبر 2021

انتشرت أخبار كثيرة عن حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقة عمرو الليثي رجل في السبعينيات من عمره، والذي جعل المصريين يبكون بظهوره، ورواية قصة طرده من منزله على يد أبنائه، والتي سقطت عليهم مثل صاعقة كبيرة.

يكشف حقيقة وفاة عم صالح بعد حلقته مع الإعلامي عمرو الليثي في ​​برنامج واحد من الناس، بسبب حزنه الشديد على معاملة أبنائه له.

تداول عدد من النشطاء خبر وفاته على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ما جذب اهتماماً واسعاً من المواطنين الذين تأثروا بقصته.

أثارت قصة صالح جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهوره مع الإعلامي عمرو الليثي، حيث كانت حياته تتلخص في تعبه الدائم من تربية أبنائه، لكن مع تقدمه في السن أصبح غير قادر على العمل.

طرد الأبناء والدهم العجوز في الشارع، الأمر الذي دفع مؤسسة “معانا” لإنقاذ العجوز، وضمه بلطف إلى حالته التي تدهورت كثيرًا بعد هذا الوضع القاسي الذي مر به.

يذرف العم صالح الدموع مع عمرو الليثي عندما كان يروي قصته المؤلمة، معربًا عن حزنه القاتل الذي أصاب قلبه بعد أن تخلى عنه أبناؤه لعدم قدرته على العمل وحاجتهما للنفقات التي ستنفق على علاجه.

أفادت التقارير أن الجمعية عثرت على مشرد يبلغ من العمر 73 عامًا لإنقاذ إنسان بعد أن حاول الناس مساعدته بسبب تدهور صحته في ذلك الوقت. وبالفعل تم اتخاذ الاجراءات اللازمة مع عم صالح وتبنيه في المنزل.

ظل عم صالح أمام منزله لمدة 10 أيام في هذا الوضع الصعب، لكن أبنائه تماثلوا، حيث حاول المنزل التواصل معهم مرارًا وتكرارًا ، لكن دون جدوى.

وقوبلت حلقة العم صالح مع عمرو الليثي في ​​برنامج “واحد من الناس” بتفاعل هائل بين المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث استنكر نشطاء ما قامت به عائلته من هجره وطرده من المنزل.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.