“جسر في السرايا”.. الأشغال تكشف تفاصيل مشاريع غزة الجديدة
"جسر في السرايا".. الأشغال تكشف تفاصيل مشاريع غزة الجديدة

“جسر في السرايا”.. الأشغال تكشف تفاصيل مشاريع غزة الجديدة

Rayan
Gaza Timeأخبار فلسطين
Rayan26 نوفمبر 2021

أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة ناجي سرحان، بدء إعادة إعمار المنازل المدمرة بالكامل، نتيجة العدوان الأخير الذي شنه الاحتلال على قطاع غزة في أيار الماضي.

وقال سرحان، خلال مقابلة صحفية تابعتها “غزة تايم”، “تم تقديم منح مالية كدفعة مقدمة للدفعة الأولى من المواطنين الذين دمرت منازلهم بالكامل، الأربعاء، لبدء عملية إعادة بناء منازلهم”.

وأضاف أن “قيمة الخسائر الجزئية بلغت نحو 42 مليون دولار، وحتى الآن هناك تعهدات قدرها 20 مليونًا، ما يعني أن 50 في المائة من تحت العمل، إما تم تعويضها أو جاري التعويض”.

وحول آلية إعادة الإعمار، أوضح سرحان أن وزارته لا تتلقى أموالًا من المانحين، بل تذهب مباشرة للمتضررين.

وتابع: “نحصر الأضرار ونعد قوائم المتضررين التي نقدمها للجهة المانحة والتي بدورها ترسل أموال إعادة الإعمار إلى المتضرر نفسه أو المقاول المسؤول عن البناء”.

ولفت إلى أن وزارته بدأت إعادة الإعمار في غزة بعد نحو 6 أشهر من العدوان الإسرائيلي، لافتًا إلى أنها باشرت إصلاحات مؤقتة للطرق وشبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء، خلال الحرب، وذلك لضمان توفير الخدمات للمواطنين في ذلك الوقت.

وأوضح أن الوزارة عرضت على المانحين خطة لإعادة الإعمار بقيمة 3.8 مليار دولار، تتضمن إعادة إعمار أضرار مباشرة وغير مباشرة، ومشاريع اقتصادية تعيد الحياة إلى قطاع غزة.

وبخصوص المشاريع الإسكانية المصرية في غزة، قال سرحان: “القاهرة باشرت العمل في رصف شارع الرشيد شمال قطاع غزة كمرحلة أولى”.

وأوضح أن مصر تعتزم بناء 3 مدن سكنية، “الأولى في شمال قطاع غزة، وتضم 500 وحدة سكنية، والثانية في الشمال أيضًا، وتضم 700 وحدة، والثالثة في منطقة الزهراء” وسط القطاع 1500 وحدة”.

وذكر أن الحكومة المصرية تدرس إنشاء جسرين، الأول في منطقة الشجاعية شرقي غزة، والثاني في منطقة السرايا وسط المدينة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.