سلطات الاحتلال تُجمّد ادخال الطرود البريدية إلى غزة
سلطات الاحتلال تُجمّد ادخال الطرود البريدية إلى غزة

سلطات الاحتلال تُجمّد ادخال الطرود البريدية إلى غزة

Rayan5 أكتوبر 2021

جمدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخول الطرود البريدية إلى قطاع غزة عبر حاجز إيريز/ بيت حانون بحجة “ذرائع أمنية”.

أكد مصدر مسؤول في مصلحة الأحوال المدنية، أن الاحتلال منع دخول الطرود البريدية إلى غزة منذ السبت الموافق 2 أكتوبر 2021.

ووافق الاحتلال على آلية جديدة لدخول الطرود إلى غزة، حيث أصبح مطلوباً أن تمر عبر حاجز “بيتونيا” بالقرب من مدينة رام الله. وتخضع لتفتيش أمني، ثم تنقل إلى حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة، بحسب المصدر.

وأشار المصدر إلى أن الآلية الجديدة مرفوضة من الجانب الفلسطيني. وهي تتسبب في تأخير وصول البريد إلى قطاع غزة لعدة أيام وتعطيل مصالح المواطنين، واصفًا الحجج التي يستخدمها الاحتلال بأنها “واهية وغير منطقية”.

وبحسب المصدر، فإن الفئات الأكثر تأثراً بقرار الاحتلال هي “حاملي جوازات السفر وتأشيرات السفر وأوراق الهوية والشهادات التعليمية المعتمدة. لأنها مرتبطة بأيام محدودة ، وتأخير دخولها يؤدي إلى انتهاء مواعيدها”.

وأكد أنه لم تدخل الآلية الجديدة أي طرد بريدي إلى غزة عبر حاجز بيت حانون/ إيريز، لافتاً إلى أن سلطة الأحوال المدنية تبذل جهوداً مكثفة لإجبار الاحتلال على العودة إلى الآلية السابقة.

وأشار إلى أنه لم يطرأ أي تغيير على إجراءات البريد الصادر المحول من غزة إلى الخارج، موضحًا أنه مازال يغادر كالمعتاد.

وتفرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارًا مشددًا على قطاع غزة منذ عام 2006، ومنعت دخول العديد من البضائع والبضائع عبر المعابر مع القطاع، ووضعت العديد من العقبات والتعقيدات التي تحول دون وصول البريد إلى غزة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */