هل التاتو المؤقت حرام ام حلال سواء للرجال أو للنساء
هل التاتو المؤقت حرام ام حلال سواء للرجال أو للنساء

هل التاتو المؤقت حرام ام حلال سواء للرجال أو للنساء

Rayan
أخبار فلسطين
Rayan28 سبتمبر 2021

هل التاتو المؤقت حرام ام حلال سواء للرجال أو للنساء ابن باز. الزينة شرعها الإسلام للرجل والمرأة ضمن الضوابط الشرعية. والأصل في الزينة أنه جائز إلا لما حرمته الشريعة كزينة الرجال بالذهب الأصفر، وكشف النساء عن العورة التي لا يجوز للأجانب كشفها، ونحو ذلك، وما يعرف هذه الأيام بالوشم هو نوع من الزينة.

يمكن عمل نوع الوشم المسموح به وفقًا للشريعة الإسلامية بإحدى طريقتين: إما باستخدام أداة رسم محددة لا تتدفق بالدم أثناء الوشم، أو من خلال استخدام ملصق يوضع على الجسم، وعليه رسم أو شكل معين، ويطبع على الجلد مدة معينة، ثم يزول مع الوقت واستعمال الماء، وهذا النوع من الزينة التي لا بأس بها من حيث الأصل فهو شبيه بالصباغة بالحناء.

هناك عدد من الشروط للسماح بالوشم المؤقت، بما في ذلك:

يجب أن تكون الرسوم مؤقتة وليست ثابتة.

عدم وضع رسومات ذوات الأرواح من إنسان وحيوان ونحو ذلك.

عدم إظهار زينة لرجل أجنبي.

أن لا تضر الألوان بشرتها.

أنه لا يشبه الفاسقات أو الكفار.

أن لا تحمل الرسوم معاني تمجد دين محرف أو عقيدة فاسدة.

أو يكون من يضعه لها من النساء، وأن لا يكون في مواضع العورة.

الفرق بين الوشم الدائم والمؤقت والحناء

هناك فرق بين ما يوضع للزينة الدائمة التي لا تزول مع مرور الوقت ويغير لون العضو وشكله، وبين ما ذكرناه من الزينة المؤقتة، فالزينة الدائمة محرمة، وتعتبر من تغيير خلق الله تعالى، والثانية مباحة.

يعمل الوشم الدائم على تغيير لون الجلد، وذلك بإدخال إبرة في الجلد حتى يتدفق الدم، ثم يملأ المكان بما يشبه الكحل أو أي شيء آخر حتى يكتسب الجلد لونًا غير اللون الذي خلقه الله تعالى له، وهذا محرم.

أما الصبغة بالحناء فلا تعتبر وشماً إطلاقاً. لا يغير لون الجلد. بل هي رسومات ونقوش ألوان تتلاشى بعد فترة وجيزة، وقد أباح الله تعالى للمرأة أن تتزين بهذا الصباغ بشرط ألا تكون الرسومات على شكل ذوات مثل البشر أو الحيوان، إذ يشترط ألا تظهر هذه الزينة للغريب.

هل التاتو المؤقت حرام ام حلال سواء للرجال أو للنساء

إنَّ حكم التاتو المؤقت عند ابن باز حرام، كالوشم المؤقت أو التاتو المؤقت الذي يستمر لمدة طويلة، مثل أثر ستة أشهر أو سنة متبقية على الجسم عن طريق الحقن تحت الجلد أو إدخال صبغات كيماوية في الجسم ثم تختفي بعد ذلك تدخل قاعدتها في مدخل الوشم الممنوع وغير الشرعي؛ لأن أصباغها وتأثيراتها تدوم في الجسم لفترة طويلة.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */