هل ألغت المنحة القطرية رابط فحص 100 دولار للأسر الفقيرة بغزة
هل ألغت المنحة القطرية رابط فحص 100 دولار للأسر الفقيرة بغزة

هل ألغت المنحة القطرية رابط فحص 100 دولار للأسر الفقيرة بغزة

Rayan
أخبار فلسطين
Rayan15 سبتمبر 2021

هل ألغت المنحة القطرية رابط فحص 100 دولار للأسر الفقيرة بغزة حيق بدأت الأمم المتحدة صرف مساعدات مالية لآلاف العائلات المستورة بتمويل من دولة قطر، بعد توقف دام أربعة أشهر.

جاء ذلك في إطار اتفاق توصلت إليه قطر والأمم المتحدة مؤخرًا بالاتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التي تحكم قطاع غزة وإسرائيل.

في مايو الماضي، أوقفت إسرائيل صرف المنحة القطرية، في إطار الإجراءات التي اتخذتها ضد قطاع غزة، على خلفية التصعيد العسكري الذي استمر 11 يومًا في ذلك الوقت.

هل ألغت المنحة القطرية رابط فحص 100 دولار للأسر الفقيرة بغزة

ولأول مرة لم يتم صرف المنحة من خلال فروع بنك البريد، حيث خصصت الأمم المتحدة عشرات المحلات الموزعة في مناطق متفرقة من قطاع غزة كنقاط للصرف.

وسيتم توزيع المنحة المالية القطرية على 100 ألف أسرة فقيرة بسعر 100 دولار لكل أسرة على مدى عدة أيام.

وقال مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط (اليونسكو)، الأحد، في تغريدة عبر تويتر إن “هذه المساعدة تأتي ضمن برنامج الأمم المتحدة للمساعدة النقدية الإنسانية لقطاع غزة بدعم قطري”.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الأحد، أن “تسوية إرسال المنحة القطرية للمحتاجين في قطاع غزة قد اكتملت بمشاركة الأمم المتحدة”.

أعلن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي، الجمعة الماضية، انسحاب السلطة الفلسطينية من الاتفاق الذي أبرم مؤخرا بينه وبين اللجنة القطرية بشأن صرف المنحة لموظفي غزة.

وقال العمادي، في تصريح صحفي، تلقت “غزة تايم” نسخة منه، إن السلطة الفلسطينية أبلغته بقرارها سحب منحة موظفي غزة عبر البنوك التابعة لسلطة النقد ف غزة، على الرغم من التفاهمات الأخيرة وتحويل دولة قطر الأموال للسلطة تمهيدًا لبدء عملية التبادل في الأيام المقبلة.

وأوضح العمادي أن مبررات الهيئة للتراجع عن الاتفاق كانت مخاوف من ملاحقة قضائية واتهام البنوك بـ “دعم الإرهاب”، مؤكدًا أن اللجنة القطرية عملت على حل المشكلة وإيجاد طريقة بديلة لصرف منحة موظفي غزة.

وفي كانون الثاني (يناير) الماضي، خصصت قطر منحة مالية لغزة بقيمة 360 مليون دولار، تنفق على مدار عام كامل، لتقديم مساعدات مالية للأسر الفقيرة ودفع رواتب موظفي الحكومة (التي تديرها حماس).

وتقود الأمم المتحدة وقطر ومصر الجهود المبذولة لتثبيت الهدنة بعد العدوان الأخير على غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني، ويعانون من تدهور الأوضاع نتيجة استمرار الحصار الإسرائيلي منذ عام 2007.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */