شاهد: يوميات مرض لولا فاني تتصدر مواقع التواصل
يوميات مرض لولا فاني تتصدر مواقع التواصل

شاهد: يوميات مرض لولا فاني تتصدر مواقع التواصل

Rayan
دوريات
Rayan6 سبتمبر 2021

أعلنت يوميات مرض لولا فاني 25 سنة، أنها مصابة بمرض مناعي مزمن، حيث قدمت أحدث رسائل متابعيها. مما دفعها إلى الكشف عن مرضها خلال بث مباشر، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقالت “اليوتيوب” الشهيرة: “المرض يعالج مدى الحياة، بأخذ 3 حقن كل 6 أيام، بوزن 8606 أرطال، بخلاف المسكن قبل الحقن”.

من هي لولا فاني؟

– اسمها الكامل ليلى خالد البنا، واشتهرت بلقب “لولا فاني”.

– 25 عامًا.

– بدأت حياتها المهنية مع YouTube في أوائل عام 2018.

– تضم قناتها على YouTube حوالي مليوني متابع.

– تقدم في فيديوهاتها نصائح للأمهات والأطفال بطريقة فكاهية.

من جانبها قالت الدكتورة هدير ناجي أخصائية الأعصاب بمستشفى المنصورة العام إن مرض التصلب العصبي المتعدد هو مرض التصلب المتعدد أو التصلب المتعدد وهو مرض مناعي يهاجم الجهاز العصبي المركزي (المخ والحبل النخاعي والنخاع الشوكي)، مؤكدة أنه يصيب الناس كثيرًا، وخاصة النساء.

مرض لولا فاني

وفيما يتعلق بأسباب التصلب المتعدد، أكدت ناجي خلال مقابلتها مع Hen أن الأمر غير واضح باستثناء نقص فيتامين D أو الإصابة بفيروس يسمى EBv.

وبخصوص أعراض مرض المناعة، أشار طبيب الأعصاب إلى أن من أهمها التأثير على الرؤية، وصولًا إلى فقدان البصر وضعف الحركة وفقدان الحركة نتيجة التنميل والخمول في الأطراف.

وفي النهاية أكد الطبيب أن علاج المرض يتوفر على بعض الأدوية على نفقة الدولة والتأمين الصحي.

لا يزال سبب مرض التصلب العصبي المتعدد غير معروف. يعتقد العلماء أن مجموعة من العوامل البيئية والوراثية تساهم في خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد.

لا يمكن حتى الآن التنبؤ بتقدم وشدة وأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد في أي شخص. يتم تشخيص معظم المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و50 عامًا، على الأقل مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من الرجال الذين يتم تشخيصهم بالمرض.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */